لفتيت يدعو رؤساء الجماعات إلى التقشف و تدبير معقلن للنفقات-وثيقة

وجه وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، مراسلة الى ولاة و عمال الاقاليم و رؤساء المجالس الجماعية ، حول “التدبير الامثل لنفقات الجماعات الترابية برسم سنة 2020.

وطالب وزير الداخلية بضرورة التدبير الامثل للنفقات و اعطاء الاولوية للنفقات الاجبارية لاسيما تلك المتعلقة بالرواتب و التعويضات القارة للموظفين الرسميين و مثلائهم ، و أجور الأعوان العرضيين ، و التعويضات المماثلة، و النفقات المتعلقة بمستحقات الماء و الكهرباء و الاتصالات و التدبير المفوض، وواجبات الكراء و كذا مستحقات القروض.

كما طالب الفتيت بضرورة التدبير الامثل للنفقات و اعطاء الاولوية للنفقات الاجبارية لاسيما تلك المتعلقة بالرواتب و التعويضات القارة للموظفين الرسميين و مثلائهم ، و أجور الأعوان العرضيين ، و التعويضات المماثلة، و النفقات المتعلقة بمستحقات الماء و الكهرباء و الاتصالات و التدبير المفوض، وواجبات الكراء و كذا مستحقات القروض.

وشددت الدورية على أن مداخيل الصندوق الخصوصي للضريبة على القيمة المضافة تراجع بما يفوق 20 في المئة، فيما تراجعت مداخيل الضريبة على الدخل و الضريبة على الشركات بـ10 في المئة، و كذا المداخيل الذاتية للجماعات الترابية بـ20 في المئة برسم السنة المالية لسنة 2020.

وأكد الفتيت على ضرورة الوفاء بالالتزامات المالية للجماعات الترابية تجاه المقاولات و تسريع وثيرة أداء مستحقاتها خاصة المتعلقة بالمقاولات الصغيرة جدا، و الصغيرة و المتوسطة، من أجل الوفاء بالتزاماتها المالية و الحفاظ على مناصب الشغل، مشيرا الى وجوب تفضيل المنتجات الوطنية بخصوص عمليات اقتناء اللوازم و المعدات، طبقا للمادة 155 من المرسوم المتعلق بالصفقات العمومية.

 

 

 

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. amhed يقول

    شكرا لكم على هذا الموضوع الجميل