خطاب الامل للوزير سعيد امزازي على قرب اندثار وباء كورونا

يعد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المناطق الرسمي باسم لحكومة سعيد امزازي الباحث المختص في البيولوجبا من الوزراء القلائل الذين يتابعون بدقة وبشغف معرفي جائحة كورونا وانتشارها ويكتب حولها مقالات ذات قيمة علمية من حين لاخر تنور الراي العام بناء على معطيات وجداول دقيقة .

في هذاالسياق توصلت بلبريس بتدوينة من السيد الوزير كلها امل على قرب اندثار وباء كورونا بسبب التزام المواطنات والمواطنين بتدابير الحجر الصحي، وبتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي أقرتها الحكومة تحت التوجيهات الاستباقية والمتبصرة لصاحب الجلالة.

ونظرا لاهمية مضمون  تدوينة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المناطق الرسمي باسم لحكومة نوردها كما توصلنا بها.

لله الحمد، تشهد بلادنا اليوم في نهاية الأسبوع الثالث عشر من ظهور جائحة كوفيد9 ٬1 انخفاضا ملحوظا في عدد الإصابات وفي الحالات النشطة مما يبشر ببوادر اندثار هذا الوباء.

كل هذا كان بفضل التزام المواطنات والمواطنين بتدابير الحجر الصحي، من جهة، ومن جهة أخرى، بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي أقرتها الحكومة تحت التوجيهات الاستباقية والمتبصرة لصاحب الجلالة نصره الله وأيده.

نحن اليوم ملزمون، لمواجهة هذا الوباء والقضاء عليه في أقرب الآجال، بمواصلة هذا الانخراط الفعلي الجماعي دون كلل أو ملل وملزمون أيضا بعدم الاستهانة به والامتثال على الوجه الأكمل وبمسؤولية لحالة الطوارئ الصحية باستحضار كل وسائل الحيطة والحذر ولاسيما احترام الإجراءات الوقائية كالنظافة والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والتقيد بكل الحركات الحاجزية التي من شأنها أن تحد من تفشيه وانتشاره.

#الوضعية الوبائية ليوم 31 ماي 2020، حسب معطيات وزارة الصحة مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض:

- نسبة التعافي: 69٫9٪
- نسبة الإماتة: 2٫6٪
- معدل الحالات النشطة لكل 100000 نسمة: 5٫9٪

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.