لمناقشة مابعد تخفيف الحجر.. العثماني يلتقي النقابات عن بعد

كشفت مصادر مطلعة ان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، قد وجه الدعوة للكتاب العامين للمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية لعقد لقاء عبر تقنية التواصل عن بعد، وذلك اليوم الجمعة على الساعة الخامسة من بعد الزوال.

وأفادت المصادر نفسها،  أن اللقاء سيتداول في المواضيع التالية، تدبير تخفيف الحجر الصحي في المرحلة المقبلة،وكذا بلورة خطة إنعاش الاقتصاد الوطني والحفاظ على مناصب الشغل،وإعداد مشروع قانون المالية التعديلي.
وكانت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، قد طالبت بعقد جلسة حوار اجتماعي ثلاثي الأطراف لمناقشة الإجراءات اللازم اتخاذها للحد من الانعكاسات السلبية على الأوضاع الاجتماعية للطبقة العاملة، ولفئات واسعة من المواطنات والمواطنين.
هذا وترأس رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أول أمس الأربعاء لقاء عن بعد، جمعه مع رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان، وقال إن هذا اللقاء يدخل في سياق ضمان التعبئة الواسعة والقوية لمرحلة ما بعد 10 يونيو 2020، وأوضح أن الهدف من مبادرة إطلاق المشاورات مع القوى الوطنية هو الإنصات والتداول بخصوص أكبر قدر ممكن من الآراء والمقترحات بشأن كيفية تدبير تخفيف الحجر الصحي في المرحلة المقبلة، معتبرا أن النقاش مع الأحزاب السياسية وباقي الفاعلين له أهميته، “وكل المقترحات مرحب بها، في إطار إعداد الخطة الرامية إلى تدبير المرحلة المقبلة”.

وقال مصدر حضر اللقاء أن جدول أعمال اللقاء كان مكونا من ثلاث نقاط رئيسية: تخفيف الحجر الصحي، وإنعاش الاقتصاد الوطني، وتعديل قانون المالية”.

وأكد العثماني خلال اللقاء بحسب نفس المصدر أن المغرب يتجه نحو الرفع التدريجي للحجر الصحي، مشيرا إلى إمكانية تطويق بؤر العدوى. وأصر قادة أحزاب المعارضة والأغلبية على حد سواء في مداخلاتهم على “إعطاء الأولوية لقطاعات معينة، مثل الصحة والتعليم والأمن الغذائي للمغاربة، ورقمنة المعاملات الإدارية”.

ووجه العثماني خلال الاجتماع الدعوة لقادة الأحزاب لتقديم رؤيتهم الخاصة لما بعد جائحة كورونا، وكانت قضية المغاربةالعالقين في الخارج الذين يتجاوز عددهم 32 ألف شخص، حاضرة ضمن مداخلات الأمناء العامين للأحزاب السياسية.

وبعد أكثر من ثلاث ساعات من المناقشات دعا رئيس الحكومة الأمناء العامين للأحزاب السياسية لإرسال مذكرات له يوم 3 يونيو وتضمينها مقترحات بشأن مغرب ما بعد فيروس كورونا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.