نزار بركة وآفاق الانعاش الاقتصادي ما بعد كورونا

*محمد الزعراط

أكد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، على ضرورة خطة مسؤولة للإنعاش الاقتصادي، من أجل القطع مع كل السياسات التي تؤدي إلى الفوارق الاجتماعية، وتوسع الفوارق المجالية.

وأوضح نزار في تصريح صحافي أنه ينبغي الإشتغال على ثلاثة أولويات أساسية، أولهن خطة جادة ومسؤولة لإنقاذ قطاع السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي وغيرها من القطاعات الأكثر تضررا.

واعتبر ثاني أولوية يجب العمل عليها، هي سياسة الدعم والإنعاش للقطاعات التي تسهم في تشغيل عدد كبير من المواطنين، كقطاع البناء والأشغال العمومية، داعيا    إلى دعم القطاعات الواعدة الجديدة كالإقتصاد الصحي والقطاع الرقمي، معتبرا إياه ثالث أولوية.

وأشار الأمين العام لحزب الاستقلال إلى أن المرحلة الراهنة التي يمر منها المغرب كغيره من بلدان العالم، أوضحت بأن هناك أولويات يجب إعطاؤها الإمكانيات اللازمة لضمان وتحسين جودتها، كقطاعي التعليم والصحة العموميين.

ومن الضروري أن يكون هناك مخطط إنقاذ للمقاولات الصغرى المقبلة على الإفلاس، وإنقاذ الأسر المهددة بالفقر البالغ عددها 10 مليون أسرة. يضيف نزار بركة.

وتجدر الإشارة إلى أن نزار بركة كان يشغل سابقا وزيرا للاقتصاد والمالية؛ وكذلك رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

*صحافي متدرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.