لأول مرة : وزراء العثماني يرتدون "الكمامات" بالمجلس الحكومي

ظهر وزراء حكومة سعد الدين العثماني في اجتماع المجلس الحكومي اليوم الإثنين مرتدين "كمامات"، وملتزمين بمسافة الأمان بينهم .

وفي الصورة يبدو أن وزراة العثماني المشاركين في الاجتماع يحاولون إيصال رسالة للمغاربة مفادها "ضرورة" ارتداء الكمامات وهو البلاغ الذي أتى بعد الاجتماعي يجبر المغاربة على ارتدائها لتفادي انتشار فيروس "كورونا" المستجد بين المواطنين .

سعد الدين العثماني رئيس الحكومة هو الوحيد الذي لم يظهر مرتديا الكمامة وذلك من أجل الكلام في الاجتماع ولاسيما أن الوزراء الحاضرين كلهم يرتدونها .

ساعات قليلة بعد الاجتماع حتى تقرر العمل بإجبارية وضع "الكمامات الواقية" بالمملكة ابتداء من يوم غد الثلاثاء، بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية المقررة سلفا.

وأوضح بلاغ مشترك لوزارات الداخلية، والصحة، والاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أن هذا القرار يأتي "في إطار المجهودات المبذولة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وتبعا للتعليمات السامية التي أعطاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير الكمامات الواقية لعموم المواطنين بسعر مناسب، وبناء على المادة الثالثة للمرسوم بقانون رقم 2.20.292".

وأضاف البلاغ أنه "لتوفير هذه الكمامات بالكميات الكافية، وفي إطار أجرأة التعليمات المولوية السامية، عبأت السلطات مجموعة من المصنعين الوطنيين من أجل إنتاج كمامات واقية للسوق الوطني"، مشيرا إلى أنه "تم تحديد سعر مناسب للبيع للعموم في 80 سنتيما للوحدة بدعم من الصندوق الخاص الذي أنشئ من أجل تدبير جائحة (كوفيد 19)".

وأكد المصدر ذاته أنه تم في هذا الصدد، اتخاد جميع الإجراءات اللازمة لضمان تسويق "الكمامات الواقية" بجميع نقط القرب التجارية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.