وزيرة خارجية النمسا التي رقصت مع بوتين تعرضت للضرب من زوجها

تقدمت وزيرة خارجية النمسا السابقة كارين كنيسل بشكوى إلى الشرطة، ضد زوجها متهمة إياه بضربها.

وفي بيان الشكوى، أشارت كنيسل إلى أنها أثناء شجار عائلي وقع في مزرعة في منطقة جنوب النمسا، قامت بضرب زوجها رجل الأعمال فالفغانغ مالنغر، في صدره عدة مرات، وهو بدوره قام بصفعها على وجهها.

وعلى إثر الشكوى المقدمة، منعت الشرطة زوج الوزيرة السابقة من دخول المنزل وقامت بمصادرة بندقية صيد كانت بحوزته.

بدوره رد الزوج على الشكوى وأخبر الشرطة بأنه لم يتعمد ضرب زوجته لكنه كان يحاول تهدئتها منوها بأن زوجته باتت متوترة للغاية في الآونة الأخيرة بسبب أصداء انتشار فيروس كورونا في البلاد.

يذكر أن الوزيرة السابقة كنيسل وميلينغر تزوجا عام 2018 وكانت حينها وزيرة خارجية، بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي راقصها رقصة فالس في حفل الزفاف.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.