الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يرى أنه "من المبكر" و"غير المبرر" إلغاء البطولات المحلية

رأى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ،اليوم الجمعة، أنه "من المبكر" و"غير المبرر" لأي بطولة محلية أن تتخذ قرار إلغاء الموسم بشكل نهائي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد يوم على قرار رابطة الدوري البلجيكي بإنهاء الموسم و"قبول الترتيب الحالي (...) كتصنيف نهائي".

وفي البيان الذي أرسله الجمعة بالاشتراك مع رابطتي الأندية الأوروبية والدوريات الأوروبية ، أبدى رئيس الاتحاد الأوروبي السلوفيني ألكسندر تشيفيرين "ثقة" باحتمال عودة المنافسات "في الأشهر المقبلة"، مضيفا "نعتقد أن أي قرار بانهاء المسابقات المحلية في هذه المرحلة، سابق لأوانه وليس له ما يبرره".

ومن المتوقع أن تصادق الجمعية العمومية على قرار رابطة الدوري البلجيكي بايقاف الموسم نهائيا في 15 أبريل الحالي، وما يترتب عن ذلك من تتويج لبروج باللقب بما أنه كان يتقدم بفارق 15 نقطة على أقرب ملاحقيه قبل تعليق الدوري حتى نهاية الشهر الحالي.

وشهد الدوري إنهاء 29 مرحلة من أصل 30 ضمن الدوري المنتظم، قبل انطلاق فترة البطولة المصغرة "بلاي أوف" والتي كان مقررا أن يشارك فيها أول ستة أندية في الترتيب. ونتيجة الدور الفاصل، يتأهل صاحب المركز الاول الى دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا، الوصيف الى الدور التمهيدي الثالث من المسابقة القارية الاولى، والثالث الى الدور الفاصل من الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

ورأى البيان المشترك الصادر عن الاتحاد الأوروبي ورابطتي الأندية الأوروبية والدوريات الأوروبية أنه "من الأهمية القصوى... منح الألقاب الرياضية على أساس النتائج... يجب أن نضمن ذلك طالما أن هناك فرصة أخيرة قائمة، وطالما أن هناك إمكانية لإيجاد حلول للروزنامة والعمليات والقوانين". وشكك البيان بإمكانية المشاركة في المسابقتين القاريتين لأندية الدوريات التي قررت إلغاء الموسم، موضحا أن "المشاركة في المسابقات الأوروبية تتحدد بالنتيجة الرياضية المحققة في نهاية كل بطولة محلية كاملة، والتوقف "السابق لأوانه يثير الشكوك حول تحقيق هذا الشرط"، أي ذلك المتعلق بضرورة أن يكون ترتيب الفرق مرتبطا بانهاء الموسم بأكمله.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.