خاليلوزيتش يروي يومياته.. حجر صحي في فرنسا لتجاوز المحنة

يتواجد المدير الفني للمنتخب المغربي الأول، البوسني وحيد خاليلوزيتش في العاصمة الفرنسية باريس، بجوار عائلته، حيث يمكث ببيته في أثناء فترة الحجر الصحي، قبل تحديد موعد عودته إلى المغرب في وقت لاحق، بعد تجاوز المحنة التي سبّبها فيروس كورونا.

وعن كيفية قضائه ليومه داخل بيته، تحدث مدرب "أسود الأطلس" لصحيفة " لوبارزيان" الفرنسية قائلاً: "أنا مع عائلتي التي لا اجتمع بها إلا نادراً بسبب عملي، اتجول في حديقتي، وأمارس الرياضة، ولدي غرفة صغيرة مزودة بمعدات للحفاظ على نفسي. أعتقد أن الأمر سيدوم طويلاً، ولكن لا يوجد حلّ آخر للخروج من هذا الوضع. أنا أيضاً أحب المشي والركض، ولكن هذا ممنوع، لذلك أحترم هذا القرار، ولا أفهم أولئك الذين يخرجون من دون سبب في ظلّ هذا الوضع الخطر، نحن مدلَّلون للغاية".

وتابع خاليلوزيتش تصريحه: "يمكن أن تختفي الحضارة إذا استمر الناس في عدم احترام الطبيعة، والطبيعة أقوى منا جميعاً، يجب أن يتوقف الإنسان عن تدميرها، آمل أن يأخذ السياسيون بالاعتبار إنقاذ النظام البيئي، لأن هناك خطراً يحوم حولنا".

وتفرّق أعضاء الجهاز الفني للمنتخب المغربي الأول، بين من سافر إلى فرنسا، كوحيد خاليلوزيتش ومساعده لاندري شوفان، فيما سافر المغربي موسى الحبشي المكلف دراسة خصوم المنتخب بتقنية الفيديو إلى بلجيكا، ليكون مع عائلته، فيما يقيم مصطفى حجي في مدينة مراكش خلال فترة الحجر الصحي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.