المغرب يرفض دخولهم.. 43 مواطنًا مغربيا عالقين بموريتانيا بسبب "كورونا"

منعت السلطات المغربية 43 مواطنًا مغربيا، "أغلبهم من كبار السن وبينهم أطفال، عالقون بموريتانيا"، من دخول الوطن، رغم أن السلطات الموريتانية صرحت لهم بالخروج من أراضيها.
وقامت القنصلية المغربية في نواذيبو بتوفير "سكن لنصف المجموعة"، وصفوها لنا، بأن "أقل يقال عنها غير صالحة حتى للحيوانات".
وكانت القنصلية قد وعدتهم "بتوفير الأغطية والمأكل والمشرب لكن لم تفي بوعدها"، وعندما حاول نصف المجموعة مغادرة السكن الذي وصفوه بـ"المغارات"، تم ارجاعهم بسبب حضر التجوال كما اعتقلت الشرطة الموريتانية أحدهم .
ويعتصم النصف الآخر منهم الآن أمام مقر القنصلية المغربية، وبينهم "شيخ مصاب بالشلل" وأربع نساء متقدمات في التمر "غير قادرات على الحركة" وطفلين وثلاثة رجال، وفق ما ذكروه.
وناشدت المجموعة المسؤولين المغاربة، بالتدخل للحد من "المعاناة والاهانة التي تعرضو لها"، من طرف القائمين على القنصلية.
كما يطالبون الدولة المغربية، بالسماح لهم بـ"العودة إلى الوطن، وإخضاعهم لاجراءات الحجر الصحي حسب المدة التي تراها".
وذكرت مصادرنا، أنه رغم اغلاق الحدود، بعد الاتفاق بين موريتانيا والمغرب، إلا أن هنالك "موريتانيين عبروا المغرب، وتمكنوا من دخول موريتانيا بعد دفع رشاوي".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.