بعد فشل المساعي الدولية والإقليمية.. الصخيرات تحتضن لقاءات حول ليبيا

أفادت مصادر دبلوماسية "لبلبريس" بأن لقاءا سريا بين الأطراف المتناحرة في ليبيا، قد عقد بقصر المؤتمرات بمدينة الصخيرات يوم أمس الاحد 16 فبراير الجاري، بإشراف من مسؤولين بالخارجية المغربية.
 
وأضافت المصادر ذاتها، بأن اللقاء يأتي في إطار المجهودات التي يجريها المغرب، لعقد لقاء صلح موسع بين الأطراف المتصارعة حول السلطة بليبيا، بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، واللواء المتقاعد خليفة حفتر المدعوم من دول اقليمية واوربية.

 
ويأتي اللقاء حسب المصادر ذاتها، بعد فشل جميع الوساطات والضغوط الدولية لوقف الحرب بليبيا، خاصة مساعي كل من تونس والجزائر لعقد لقاء بين الأطراف المتنازعة، حيث سبق للخارجية المغربية أن إستقبلت وزير الخارجية يالحكومة المؤقتة باعتباره مبعوثا، فيما يواصل رئيس مجلس الدولة الليبي خالد المشري زيارته إلى المغرب منذ اسابيع.
 
ويرتقب حسب المصادر ذاتها، أن تتمكن مساعي الدبلوماسية المغربية، من الخروج بموقف موحد لأطراف النزاع، في إعادة لسيناريو إتفاق الصخيرات السابق، الذي تمكن من إخراج حكومة متوافق عليها بين التناحرين، والتي إعترفت بها المؤسسات الدولية بعد ذلك.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.