نجاة أنور لـ"بلبريس" :"ماتقسيش ولدي" رفضت السراح المؤقت للمتهم.. وسنتنصب كطرف مدني

الإفراج على المواطن الكويتي الذي اغتصب طفلة بمدينة مراكش، أثارت الكثير من الجدل ولاسيما من الجانب الحقوقي .

وطالبت مجموعة من الفعاليات الحقوقية، بفتح تحقيق في الموضوع، بعد تمتيعه بالسراح المؤقت والإفراج عنه بعد ذلك .

وتقول رئيسة منظمة "ماتقيسش ولدي"، نجاة أنور، في تصريح لـ"بلبريس" أنه "سبق للمنظمة واشتكت من تمتيع الجناة بالسراح المؤقت وقضية المتهم الكويتي".

وتضيف المتحدثة"والدليل على ذلك ما نلتمسه هو ان تفعل دولة الكويت القانون وتسلم المتهم للمحكمة لمحاكمته على ما ارتكبه".

وأكدت أنور في تصريحها أن منظمة "ماتقيسش ولدي" ستنتصب كطرف مدني .

ويذكر أن عائلة الضحية، قررت التنازل للمواطن الكويتي بالرغم من "الجريمة" التي قام بها في حق إبنتها وهو ما أثار الكثير من الجدل في الأوساط الحقوقية معتبرة أن العائلة لا يجوز لها التنازل وكذلك لا يجوز الإفراج على المتهم الرئيسي لطبيعة "الجرم" الواقع .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.