احتجاجات قوية ضد قادة "البوليساريو" بعد مقتل شاب "معارض" لجبهة الانفصال

كشف منتدى "فورساتين" لدعم أنصار الحكم الذاتي بالاقاليم الجنوبية، أن عددا كبيرا من المتضامنين مع عائلة القتيل الذي تورطت جبهة البوليساريو الانفصالية في قتله ، الذي تحتج عائلته على هروب قاتله من السجن بالتواطئ مع مسؤولين كبار .

 

ووفقا لما نشره المنتدى الداعم للحكم الذاتي أن "الحشود الضخمة تتجه إلى مقر الرابوني للاحتجاج بالتزامن مع اجتماع "الحكومة" المزعومة لتحميلها المسؤولية الكاملة لوجود شخصيات سياسية و أمنية منها متورطة في تسهيل عملية هروب القاتل من سجن الذهيبية الذي إرتكب جريمته سنة 2006 في حق شاب صحراوي."

 

وكانت تقارير إعلامية كشفت تورط قادة جبهة البوليساريو الإنفصالية في مقتل الشاب الصحراوي بعد انتقاذه اللاذع لقادة الانفصال قبل أن يتم تصفيته .

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.