الحكومة تهدد تركيا...الحل أو "تقطيع" الإتفاقية التجارية

في سابقة من نوعها، طالبت الفرق البرلمانية بمجلس النواب، بوضع حد "لإغراق المنتوجات التركية للاسواق المغربية"، حيث شددوا بضرورة إيجاد الحكومة لحل جذري للنتائج السلبية، لإتفاقية التبادل التجاري الحر خاصة مع تركيا.

وتناوبت الفرق البرلمانية على تعداد سلبيات إتفاقيات التبادل التجاري الحر مع عدد من الدول خاصة تركيا التي ثم ذكرها بالاسم، بل أجمعت الفرق البرلمانية على تمديد التوقيت المخصص للوزير حفيظ العلمي وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي لتعداد الاجراءات المنتظرة لوقف إغراق السوق المغربية.

وفي رده على إنتقاذات وتحذيرات البرلمانيين الذين تحدثوا باسم فرقهم النيابية، شدد المسؤول الحكومي بأن المغرب سيعيد النظر في جميع إتفاقيات التبادل التجاري الحر مع جميع الدول بدون استثناء، مضيفا "بان

وأضاف الوزير "بأن وزيرة التجارة التركيةن ستزور المغرب يوم الاربعاء 15 يناير 2020، رفقة وفد سيتدارس المشاكل التجارية العالقة بين الطرفين على امل الوصول الى حلول، مصرحا "بأن الرقم المسجل في عشر السنوات الاخيرة يبين ارتفاع الصادرات المغربية نحو امريكا ب 13 في المائة، والامارات 12 في المائة وتركيا 23 في المائة لكن هناك عجز في بعض الميادين رغم النتائج الايجابية".

واوضح الوزير بانه سافر الى تركيا للقاء وزيرة التجارة التركية، بأن "المغرب يخسر 2 مليار دولار مع تركيا"، مصرحا "بأنه ابلغ تركيا بأنه يجب الوصول الى حلول او غادي "تقطيع"نشركوا هاد الاتفاقية فقط، واحدة من الاثنين".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.