إستنفار وإزدحام شديد...جماهير أكادير ترحل لمراكش

تشهد الطريق السيار الرابطة بين مدينة أكادير ومراكش وباقي المسالك المعبدة الاخرى، إزدحاما مروريا غير مسبوق، بفعل التنقل الجماعي لجماهير حسنية أكادير من أقاليم جهة سوس ماسة في إتجاه ملعب مراكش، للحضور الى المباراة المصيرية بين فريقي حسنية أكادير والمغرب التطواني لحسم بطاقة المرور الى نهاية كاس العرش.

وأعلنت حالة إستنفار قصوى على طول الطريق السيار وباقي المسالك الاخرى من طرف السلطات الامنية والدرك الملكي، لضبط التنقل الجماعي لجماهير أكادير وسوس عموما نحو المدينة الحمراء، حيث بدأت عملية تنقل الجماهير منذ ساعات الصباح الاولى.

وساهمت عوامل عدة في تضاعف عدد الجماهير التي سترافق فريق حسنية أكادير إلى مدينة مراكش، حيث خصص مسؤولون سياسيون عشرات الحافلات والسيارات الخاصة بالنقل المزدوج لدعم تنقل الجماهير وكذا المنتمين لأحزابهم السياسية.

وإستفاذ مهنيو النقل كثيرا من المباراة التي ستجري عشية اليوم الاحد بمراكش بين فريقي الحسنية والكوكب، حيث أغلب الحافلات ثم إستئجارها لنقل الجماهير، بل عمد مسؤول حزبي ورجل اعمال معروف بالمدينة على تخصيص حافلتين لنقل السياح لفائدة المنتمين لأحد الاحزاب السياسية المشكلة للاغلبية الحكومية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.