تعاطي "السيليسيون" في المؤسسات التعليمية.. يجر لفتيت للمساءلة

حول اجتثاث ظاهرة تعاطي مخدر السليسيون من قبل التلاميذ يمحيط المؤسسات التعليمية، كانت اخرها مؤسسة بمدينة بني ملال ، وجد عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية نفسه أمام المساءلة البرلمانية .

ووجه النائب البرلماني عن حزب “الأصالة والمعاصرة” عن دائرة بني ملال، هشام صابري، سؤالا شفويا إلى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، يسائله فيه عن الإجراء ات والتدابير التي ستتخذها الداخلية.

وفي هذا السياق عبر وعبر النائب"البامي" ، عن قلقه من انتشار ظاهرة إقبال التلاميذ والمراهقين على التعاطي لمادة “السليسيون”، وتسللها إلى المؤسسات التعليمية وخصوصا الإعدادية والثانوية.

وأشار البرلماني في السؤال الشفهي إلى أنها مادة بخسة الثمن تباع بمحلات تجارية معروفة دون تقنين.

وكان فيديو قد انتشر بشكل واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه تلاميذ وتلميذات يتعاطون لـ"سيليسيون" بأحد المدارس بمدنية بني ملال .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.