الرشوة للقيام بوظيفته.. إدانة رئيس جماعة "إتحادي" بالسجن والغرامة

قضت المحكمة الإبتدائية بتاونات مساء امس الخميس 7 نونبر الجاري، على رئيس الجماعة القروية طهر السوق، بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية، بعد إدانته "بتهمة قبول تسلم رشوة من أجل القيام بعمل من أعمال وظيفته".
 
وحسب معطيالت حصلت عليها "بلبريس" فقد ثم تحديد قيمة الغرامة المالية في 4 ملايين كتعويض مدني لفائدة المشتكي، حيث يوجد رئيس الجماعة المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي رهن الإعتقال بسجن عين عائشة بعد توقيفه داخل مكتبه بالجماعة متلبسا بتسلم الشوة.
 
ووفق المصادر ذاتها، فقد ثم حيازة مبلغ مليون سنتيم داخل مكتب رئيس الجماعة بعد توقيفه، حيث يأتي الحكم القضائي، بعد أسبوعين على عرض المعني بالامر امام المحكمة ، وبعد ثلاثة ايام فقط من الاستماع إلى المتهم والمشتكي وشهود غالبيتهم منتخبون وموظفون.
 
وقضى الرئيس المنتمي للاتحاد الاشتراكي أسبوعين رهن الاعتقال بسجن عين عائشة بعد اعتقاله من داخل مكتبه بالجماعة، متلبسا بالارتشاء وبحوزته مليون سنتيم نقدا وشيك بنكي باسم نائبه السابق المشتكي، بقيمة مليوني سنتيم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.