بمشاركة ثماني منتخبات.. انطلاق النسخة الثالثة لكأس الأمم الإفريقية أقل من 23 سنة غدا

تنطلق غدا الجمعة، بالعاصمة المصرية القاهرة، نهائيات النسخة الثالثة لكأس الأمم الإفريقية أقل من 23 سنة (مصر 2019) بمشاركة ثماني منتخبات.

وتعتبر هذه البطولة التي تقام خلال الفترة ما بين 8 و 22 نونبر الجاري على ملعبي القاهرة الدولي والسلام، مؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، حيث سيتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى إلى الدورة التي تقام الصيف المقبل.

وتم تقسيم المنتخبات الثمانية المشاركة في البطولة إلى مجموعتين، تضم الأولى التي تلعب مبارياتها باستاد القاهرة الدولي منتخبات مصر وغانا والكاميرون ومالي، في حين تضم الثانية التي تتنافس باستاد السلام منتخبات نيجيريا وزامبيا وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا.

وتعرف البطولة مشاركة 168 لاعبا من أهم النجوم الواعدة في القارة الإفريقية.

وحسب موقع "ترانسفير ماركت" العالمي، سيطر نجوم منتخب كوت ديفوار على قائمة اللاعبين الأغلى من حيث القيمة التسويقية، بتواجد 4 لاعبين يليهم نجوم نيجيريا ب3 لاعبين، إلى جانب لاعب مصري وآخر من جنوب إفريقيا ومثله من الكاميرون.

وتصدر النيجيري صامويل تشوكويزي لاعب فياريال الإسباني القائمة بـ 30 مليون يورو ثم الإيفواري كريستيان كوامي لاعب جنوة الإيطالي بـ 22 مليون يورو وبعدهما الإيفواري إبراهيم سانجاري لاعب تولوز الفرنسي بـ15 مليون يورو.

واحتل الإيفواري حامد جونيور تراوري لاعب ساسولو الإيطالي المركز الرابع في القائمة بقيمة تسويقية تصل إلى 14 مليون يورو يليه في المرتبة الخامسة رمضان صبحي لاعب هيديرسفيلد الإنجليزي المعار للأهلي المصري بقيمة 5 ملايين يورو.

واحتل النيجيري تايو أونيي لاعب ماينز الألماني المركز السادس بـ 5ر4 ملايين يورو يليه الإيفواري إدريسا دومبيا لاعب سبورتنج لشبونة البرتغالي بـ8ر3 ملايين يورو ثم النيجيري أزوبويكي أوكيشوكو لاعب باشاك شهير التركي بـ 2 مليون يورو.

وجاء الجنوب أفريقي لوثر سينج لاعب موريرينسي البرتغالي في المركز التاسع بقيمة تسويقية بلغت 2 مليون يورو والكاميروني مارتن هونجلا لاعب رويال أنتويرب البلجيكي في المركز العاشر بقيمة 5ر1 مليون يورو

وأعلنت اللجنة المحلية المنظمة للبطولة عن وضع اشتراطات أمنية وتعليمات جديدة لدخول الجماهير لحضور المباريات وتسهيل وصولهم للمدرجات في أسرع وقت وبسهولة.

وأشار رئيس اللجنة عمرو الجنايني، في تصريحات صحفية، إلى أن كل الوزارات بما فيها الخارجية والكهرباء والاتصالات والنقل والمواصلات والصحة والشباب والرياضة تعمل على قدم وساق للتوقيع على تنظيم أمثل لهذه التظاهرة الكروية القارية.

ودعا الجنايني الجماهير المصرية إلى الظهور بصورة أفضل في البطولة ودعم المنتخب الأولمبي المصري لتحقيق حلم التأهل لأولمبياد طوكيو.

كما انتهت اللجنة الطبية للبطولة من كافة الشروط التي وضعتها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، لضمان سلامة كل المنتخبات المشاركة من قبيل تعيين الفرق الطبية المواكبة للمنتخبات وتحديد المستشفيات الخاصة باستقبال أي حالات صعبة أثناء المباريات.

وكان من المقرر في البداية أن تقام البطولة في زامبيا، لكنها انسحبت من استضافتها في يوليوز 2017، ليعلن الكاف بعد ذلك عن إسناد تنظيم البطولة لمصر.

وأقيمت البطولة مرتين، الأولى كانت في المغرب عام 2011، والثانية كانت في السنغال سنة 2015.

ففي دورة 2011 توج المنتخب الغابوني بأول نسخة للبطولة على حساب المنتخب المغربي. وفاز المنتخب الغابوني على نظيره المغربي في المباراة النهائية بنتيجة 2-1، فيما فاز المنتخب المصري على نظيره السنغالي في مباراة تحديد المركز الثالث بنتيجة 2-0.

وتأهل من هذه النسخة إلى أولمبياد لندن 2012 كل من المنتخب الغابوني، بصفته فائزا بالبطولة، والمنتخب المغربي بصفته وصيفا لها، والمنتخب المصري بصفته صاحب المركز الثالث.

وفي عام 2015 توج المنتخب النيجيري بثاني بطولة لأمم أفريقيا تحت 23 سنة، على حساب المنتخب الجزائري. وفاز المنتخب النيجيري على نظيره الجزائري في المباراة النهائية بنتيحة 2-1، فيما فاز المنتخب الجنوب أفريقي على نظيره السنغالي في مباراة تحديد المركز الثالث بركلات الجزاء بنتيجة 3-1.

وتأهل من هذه النسخة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، المنتخب النيجيري بصفته بطلا للبطولة، والمنتخب الجزائري بصفته وصيفا لها، والمنتخب الجنوب أفريقي بصفته صاحب المركز الثالث.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.