إستنفار بأكادير.. الرقم الاخضر يطيح بقاضي وبمسؤولين بالمحكمة

إهتزت المحكمة الإبتدائية بأكادير عشية امس الأربعاء 23 اكتوبر 2019، على وقع فضيحة رشوة، أسقطت قاضي بالمحكمة الابتدائية ومندوبا قضائيا بالإضافة إلى الكاتبة، حيث إستعانت الضحية التي تمتهن الطب بالرقم الاخضر للإطاحة بالمشتبه بهم من أجل حصولها على رخصة السياقة.

ووفق مصادر مطلعة، فلازالت التحقيقات جارية بإشراف الوكيل العام ومسؤولين قضائيين كبار، مع المشتبه بهم، حيث تشهد مقرات المؤسسات القضائية بأكادير حركة غير عادية، بعد شيوع خبر الإطاحة بالقاضي والموظفين بالمحكمة.

وحسب المصادر ذاتها، فالسيدة التي لجأت للرقم الأخضر، تشتغل كطبيبة، حيث كانت تريد الحصول على رخصة السياقة التي سحبت منها بعد حادثة سير مميثة تعود لسنة 2018، حيث وصلت مساعيها إلى التفاهم مع كاتبة بالمحكمة الإبتدائية باكادير، وثم الإتفاق على مبلغ مالي يقارب 20 الف درهم، لتسهيل حصولها على رخصة السياقة.

وأضاف المصدر ذاته، بأن الموقوفين يخضعون للتحقيق من طرف الوكيل العام، مشيرا بأن آخر التطورات تكشف إحالة المنتدب القضائي والكاتبة على الحراسة النظرية، فيما التحقيق مع القاضي لازال جاريا، نظرا لوجود مساطر تتعلق بالامتياز القضائي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.