أكادير.. تحالف السلطات يدفع الساكنة للإحتفال بالحفر بالشارع العام

في مواصلة للأشكال الإحتجاجية الإبداعية ضد السلطات الحكومية والمنتخبة بجهة سوس ماسة عموما ومنطقة أكادير اللكحبير على وجه الخصوص من طرف شباب منطقة أكادير الكبير، وكذا فعاليات المجتمع المدني بمختلف المدن المشكلة لها، نظم عدد من الغاضبين بحي تدارت بانزا شمال مدينة أكادير، حفل عيد ميلاد ” حفرة ” بالشارع العام بعدما عمرت هذه الأخيرة لازيد من سنة كاملة.
 
وتأتي خطوة الإحتفال بحفرة تدارت، بعد أسابيع فقط على إحتفال بالشارع العام من طرف شباب بأحد الاحياء بمدينة إنزكان جنوب أكادير، حيث إحتفلوا بعيد ميلاد حفرة تجاوزت السنة والنصف من عمرها، فيما يرتقب أن تتوسع عملية إبداع الأشكال الإحتجاجية بجميع مدن جهة سوس ماسة، والتي تعيش على وقع إحتقان كبير، ساهمت فيه الظروف الطبيعية والمناخية، وكذا التحالف الصامت بين جميع السلطات سواء المنتخبة او الإدارية، مايجعل الساكنة المحلية تدفع الفاتورة.
 
وأشاد مختلف الفاعلين بالجهة بمبادرة شباب أحياء أكادير الكبير، والذي تشهد تخبطا كبيرا في المبادرات والمشاريع المنجزة من طرف المصالح الخارجية للحكومة، وكذا المجالس المحلية والجهوية المنتخبة، حيث تتحكم الخريطة السياسية والتحالفات الحزبية في تدبير امور الجهة.
 
ويرى الجمعويون بأن الشكل الإحتجاجي هو رسالة للمسؤولية المحليين والجهويين بمختلف تلاوينهم، للتأكيد على فشلهم وضعف مستوى تدبيرهم البين، حيث لايعقل أن تبقى الحفر لأزيد من سنة كاملة، بمدينة سياحية كأكادير، والتي تشهد العشرات من التظاهرات الوطنية والدولية، خاصة وأن هذه الحفرة التي تشوه المدينة، تهدد سلامة السيارات والمواطنين على حد سواء.

شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.