الإعلان عن تفعيل الانطلاقة الرسمية لمشروع "مدن دون أطفال في وضعية الشارع"

تم الإعلان عن تفعيل الانطلاقة الرسمية لمشروع "مدن دون أطفال في وضعية الشارع"بالمحكمة الابتدائية بسلا الاجتماع المنظم من طرف خلية التكفل بالنساء و الأطفال ضحايا العنفتحت عنوان “مدينة سلا دون أطفال في وضعية الشارع" .
و ذلك تفعيلا لدورية لرئيس النيابة العامة المؤرخة بتاريخ 11 فبراير 2019 المشروع الأفريقي المجتمعي الذي أعطيت له الانطلاقة الرسمية تحت رعاية الملك محمد السادس و الرئاسة الفعلية للأميرة لآلة مريم و المعلن عنها بمراكش يوم 24 نونبر 2018
و قد استهل الاجتماع بورقة تقديمية من طرف رئيسة خلية العنف ضد النساء و الأطفال ذة الفيلالي فدوى ، حيث تم التأكيد على كون الطفل هو جزء لا يتجزّأ من كل فرد في المجتمع و القضية هي قضية الجميع و الموضوع له شجون،
و أنه انطلاقاً من المكاسب التي حققها المغرب في مجال الطفولة و لمصادقته على مجموعة من الاتفاقيات في هذا الصدد .

 

و لرهان الطفولة الحاضر بقوة في أهداف التنمية المستدامة ارتأت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسلا ضرورة وضع علامة استفهام على الكم الهائل من أطفال الذين يجوبون شوارع و أحياء مدينة سلا و التساؤل حول وضعيتهم.
و الأسباب التي تدفعهم الى مغادرة البيئة التي يعيشون فيها بحثا عن أشياء لم يجدوها في هذه البيئة و بالتالي النتيجة، تعرضهم لمختلف أنواع الانتهاكات التي تهدد السلامة النفسية و الجسدية و الصحية و تفتح باب الجريمة على مصراعيه.
لذلك ارتأت خلية التكفل بالنساء و الأطفال أَنْ تستجمع كل القوى الممكنة و رفع التحديات و النزول الى الميدان لمحاربة انتشار هذه الظاهرة و إعلان هذه الحملة لإنقاذ هؤلاء الأطفال من براتين الضياع في الشارع
تم مناقشة موضوع اللقاء بحضور أعضاء اللجنة المحلية لخلية التكفل بالنساء و الأطفال بسلا في اجتماع تشاركي للهيئات المتدخلة للرفع من جودة التنسيق و ذلك بحضور رئيسة الخلية و المساعدة الاجتماعية و القاضي المكلف بالأحداث و مفوض قضائي بحضور أيضا السلطة المحلية و ممثلي هيئات المجتمع المدني ،مؤسسة للا مريم نقطة حليب جمعية يدي بيدك ،جمعية الشفاعة ،مؤسسة الأمان للأمهات العازبات ، نقطة حليب ،مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء ممثل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني، ممثل المستشفى الإقليمي ممثل المجلس العلمي المحلي و ممثل الشرطة القضائية بسلا و ممثل الدرك الملكي بسلا وكذلك ممثل الدوائر الأمنية بالإضافة و ثلة من الفاعلين و تم مناقشة الموضوع على محورين رئيسيين خصص الأول للتحدث عن الحماية الجنائية للطفل و خصص الثاني للحديث بالتخصيص عن أطفال الشوارع
بتدخل جميع الحاضرين.
و في الأخير ثم عرض مشروع المخطط المحلي للتدخل لتحسين الممارسة القانونية و الحمائية للطفل في إطار تشاركي من خلاله تم إبراز التشكيلة المحلية لأعضاء الخلية المحلية و الدور المضلع القيام به من طرف كل عضو كل من جانب اختصاصاته للرفع من جودة التنسيق و تم الترحيب بتوصيات الفاعلين للحد من العراقيل التي تعيق نجاح هذا المشروع.
إعطاء الاجتماع حلة جديدة تم الإعلان الرسمي لانطلاق مشروع مدينة سلا بدون أطفال شوارع و ذلك بإنشاء "لوجو" hash tag “ لهذا المشروع .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.