أمكراز لـ"بلبريس" :"ماعنديش مشكل مع أخنوش.. وسأظل أنتقد رغم مسؤوليتي الحكومية"

نفى محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، وجود خلاف شخصي بينه وبين وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش .

ويقول أمكراز لـ"بلبريس" حول الخرجات الإعلامية المهاجمة لعزيز أخنوش "انتقد فقط ممارسات سياسية في البلاد ولا يجمعني أي صراع مع أحد، وبالرغم من مسؤوليتي الحكومية فسأظل أنتقد في حالة وجود خلل وأسبني موقفي وهذا الأمر لا يعد تناقضا".

ويشدد المسؤول الحكومي " لا وجود لأي مشكل بيني وبين عزيز أخنوش ولا تجمعني به تجارة لكي يكون هناك خلاف.. ونحن مختلفون فقط في رؤية الأمور وإذا تبين أن هناك خلل فسأظل أنتقد فالرغم من موقعي الحكومي فأنا في الأول والأخير فاعل سياسي".

أما بخصوص المسؤولية الوزارية التي تقلدها في حكومة سعد الدين العثماني في نسختها الجديدة فيؤكد أمكراز أن :"المسؤولية ليس سهلة وإنما مسؤولية كبيرة، الوزارة مهمة جدا ولها حساسية كبيرة لاعتبارات عديدة أبرزها الشركاء التي تتعامل معهم ".

وبالنبسة للملفات المطروحة في وزارة الشغول فيقول أمكراز "نحن سنجتهد والملفات المطروحة صعبة جدا وسنجتهد مع الفريق لتجاوز هذه الملفات ومتأكد بأننا سنجح في تجاوز هذه المرحلة".

ويذكر أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تداولو تدوينات منسوبة لرئيس شبيبة البيجيدي أمكراز وهو يهاجم عزيز أخنوش، ولاسيما في مرحلة "المقاطعة" .

وكان الملك محمد السادس قد استقبل يوم أمس الأربعاء، بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط، رئيس وأعضاء الحكومة في صيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها.

وشملت التشكيلة الوزارية كلا من وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، والمصطفى الرميد كوزير دولة مكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان.

كما ضمت قائمة الوزراء، وزير العدل محمد بنعبد القادر، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، ومحمد الحجوي أمينا عاما للحكومة، ووزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بنشعبون، هذا إلى جانب وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، ووزير الصحة خالد آيت الطالب.
وذهبت حقيبة وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي لمولاي حفيظ العلمي، بينما اختير عبد القادر اعمارة وزيرا للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ونزهة بوشارب لإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

وتولت حقيبة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي ، وعزيز رباح وزيرا للطاقة والمعادن والبيئة، ومحمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، والحسن عبيابة وزيرا للثقافة والشباب والرياضة، والناطق الرسمي باسم الحكومة.

وأسندت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة لجميلة المصلي، بينما عيّن عبد اللطيف لوديي كوزير منتدب لدى رئيس الحكومة ومكلفا بإدارة الدفاع الوطني، ونور الدين بوطيب وزيرا منتدبا لدى وزير الداخلية.

وتم تعيين محسن الجزولي وزيرا منتدبا لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ونزهة الوافي وزيرة منتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، وإدريس عويشة وزيرا منتدبا لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.