التشكيلة الحكومية بعد "افتتاح البرلمان".. وأمزازي يتجه لـ"الاستمرار"

علمت "بلبريس" من مصادر خاصة، أن تشكيل حكومة عزيز أخنوش ستكون بعد افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان، التي من المنتظر أن يترأسها الملك محمد السادس، الشهر المقبل .

وتشير نفس المصادر المقربة من المفاوضات الحكومية، أن عزيز أخنوش رئيس الحكومة المفوض بتشكيلها، يتجه إلى تشبيب حكومته المقبلة، والاعتماد على وجوه شابة بكفاء ات جيدة، رافضا الوجوه القديمة سواء المنتمية لحزب التجمع الوطني للأحرار أو باقي الفرقاء السياسيين المشكلين للأغلبية الحكومية، وهنا الحديث على حزبي الأصالة والمعاصرة والاستقلال .

وفي سياق اخر، أكد المصدر نفسه، أن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، من المنتظر أن يستمر في حكومة عزيز أخنوش، إما على شكل "تكنوقراط" أو الانتماء لأحد الأحزاب السياسية المشكلة للأغلبية .

ويذكر أن عزيز أخنوش، قد أعلن في وقت سابق، أن الحكومة المقبلة ستتكون من الأحزاب السياسية الأولى التي حصلت على أكثر المقاعد البرلمانية في الاستحقاقات التشريعية التي أقيمت في الثامن من شهر شتنبر الجاري


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.