بامكانيات مادية متواضعة نبيل بنعد الله وحزبه التقدم والاشتراكية يعرضان أنظف وأفضل حملة انتخابية الى حد اليوم

يتبين من بعد مرور عدة ابام على انطلاق الحملة الانتخابية  على ان الامين العام لحزب الكتاب يبقى هو الاكثر تاثيرا واقناعا  اثناء عرض حملته الانتخابية  ولا غراية في الامر فالرجل كان وزيرا الاتصال

وله قدرات ومهارات كبيرة في فن التواصل وهذه اهم م يميز بنعبد الله عن باقي  زعماء الاحزاب  الاخرى بنعد الله.

وكشفت مصادر متطابقة، من مجموعة من مناطق المملكة، أن حزب التقدم والاشتراكية يقوم بحملة "نظيفة"، سواء في الأزقة أو الشوارع في احترام تام للتدابير الاحترازية المنصوص عليها، في

القوانين المؤطرة لمرسوم الطوارئ الصحية ، وبحملة انتخابية مهنية شكلا ومضمونا .

وفي هذا الإطار، ووفقا لنفس المصادر، فإن حزب "الكتاب" يسعى اليوم لريادة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وذلك بالتواصل الجاد مع المواطنين والخروج إلى الشارع في إطار التباعد الجسدي،

لتفادي انتشار فيروس "كورونا" المستجد .

هذا، ولقي حزب التقدم والاشتراكية، دعما واسعا من المواطنين، في كل مناطق المملكة، ولاسيما منطقة الشرق، حيث شارك مناضلي الحزب في تأطير المواطنين هناك، وذلك بعد دخول معتقلي

جرادة على الخط المنتمين بدورهم لحزب "الكتاب" .

وعلى الاساس ، فقوة الحملات الانتخابية لا تقاس بالمصادر المالية المرصدة لها ، بل بالطريقة التي تشتغل بها الحملة الانتخابية وتوعية الموارد البشرية التي تدبر الحملات الانتخابية .ان جوهر

الحملات الانتخابية هي الكيف وليس الكم ، وهذا ما ينطبق على حملة حزب التقدم والاشتراكية التي تميزت عن باقي حملات الاحزاب السياسة بجاذبيتها ومهنيتها ونظافتها.

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.