Left sky
Right Sky
billboard

12 بئر للغاز الطبيعي.. احتياطات المغرب “تسيل اللعاب”

أكدت “SDX Energy”، الشركة العالمية المتخصصة في التنقيب عن النفط، والغاز في شمال إفريقيا، عن إطلاق عمليات جديدة للحفر تستهدف 12 بئرا للغاز الطبيعي بالمغرب، بعد النتائج المهمة التي إكتشفت في تسع ابار سابقة أبرزها أن بئر “LMS-1” في لالا ميمونة، نواحي العرائش، والذي يتوفر على الغاز الطبيعي التقليدي بإحتياطات فاقت التوقعات قبل الحفر.

ووفق الشركة البريطانية المتخصصة في التنقيب على النفط والغاز بشمال إفريقيا، فعملية حفر 12 بئر جديدة يستهدف 15 مليار مكعب من الغاز الخام، في حين تمتلك الشركة 75 في المائة من حقوق الإستغلال، حيث أنهت الشركة جميع العقود الرئيسية، فيما اوردت جريدة ليكونوميست، بان الشركة ستبدأ في تلبية الطلب المتوقع للعملاء الحاليين، وكذلك اختبار مجالات استكشاف جديدة.

هذا، وبشرت الشركة المذكورة الرأي العام المغربي في وقت سابق، عن “سرورها بعد حفر بئر LMS-1 على عمق 1158 مترا، وهو عبارة عن مستودع بحري متوسط ​​العمر، لم يتم اختباره من قبل في المنطقة”، مشيرة أن البئر أصبح منتجا للغاز الطبيعي كما هو الشأن بالنسبة للبئر H-9.

وأشار نفس للمصدر إلى أنه على غرار بئر “LNB-1″، الذي تم حفره سابقًا، فإن غاز لالا ميمونة أثقل، مما يدل على وجود مخزون مهم للغاز بالمنطقة، موضحا أنه سيتم الانتهاء من اختبارات البئر كمنتج للغاز الطبيعي التقليدي في حوالي 30 يومًا.

من جانبه، قال ” Paul Welch “، الرئيس التنفيذي للشركة، ” إنها سعيدة جدا بهذه النتائج والتي فاقت التوقعات قبل الحفر ” مضيفا أن هذه النتائج تشجع على تعميق البحث في المنطقة التي تبدو غنية بالغاز، خصوصا بعد نجاح البحث في سبعة آبار من أصل تسعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More