بمساهمة شخصيات حزبية..استثمارات خليجية تستنفر شركات الحليب

كشفت مصادر خاصة لـ”بلبريس” على أن مستثمرين ينحدرون من دول الخليج العربي، قاموا بشراء شركة مفلسة لإنتاج، وتوزيع الحليب بمنطقة آيت ملول جنوب مدينة أكادير، حيث جاءت خطوة المستثمرين بعد دراسة معمقة للسوق المغربي عقب حملة المقاطعة التي استهدفت أكبر شركة لتوزيع الحليب بالمغرب سونترال ليتتير” .
ووفق ذات المصادر، فقد تمكن زعيم حزب سياسي يتواجد في الأغلبية الحكومية من إقناع المستثمرين الخليجيين بشراء إحدى الشركات المعروفة بجهة سوس ماسة، والأقاليم الجنوبية للمملكة بتصنيع وتوزيع الحليب ومشتقاته، حيث شهدت الشركة أزمات مالية خانقة بفعل المنافسة الشديدة من قبل تعاونية كوباك “الجودة”.
وأفاد المصدر ذاته، بأن المستثمرين الجدد سينقلون تجربة الشركة العالمية”المراعي” المتخصصة في إنتاج الحليب ومشتقاته إلى المغرب، لكن عبر شراء الإنتاج والتوزيع والتصنيع بالمغرب وبالضبط بجهة سوس ماسة، حيث يعي المستثمرون الجدد بأن منافسهم الوحيد والشرس هو تعاونية الجودة بعد الضربة القاضية التي تلقتها شركة سونترال خلال حملة المقاطعة.
المصدر ذاته، شدد على وجود اجتماعات ماراطونية بين المستثمرين الجدد وشخصيات سياسية، وحزبية بجهة سوس ماسة، حيث يعول المتحزبون على تشغيل مئات المنخرطين بتنظيمهم السياسي في المشروع الاستثماري الجديد، بل إن زعيم الحزب المعني بالأمر، وعد بتعيين قيادي في شبيبته على رأس الشركة الجديدة التي تستهدف بشكل مباشر منافسة تعاونية الجودة.
واختتم المصدر حديثه لـ”بلبريس” بالكشف عن وجود حالة استنفار شديدة بشركة الجودة بعد سماعها لخبر الاستثمار الجديد، حيث دعت جميع المنتمين للتعاونية إلى إجتماع طارئ للإعلان عن تقديم منحة جديدة للفلاحين “بريم” مع وعود جديدة لمربي الماشية المنخرطين في التعاونية بزيادة في ثمن الحليب خلال الايام والاسابيع المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More