معايير العمل الدولية تجمع يتيم بممثلي النقابات ورجال الأعمال

قال محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، إن منظمة العمل الدولية، حرصت منذ نشأتها على تشجيع مبدأ التمثيلية الثلاثية بين الدول الأعضاء، وذلك من خلال العمل على دعم الحوار الاجتماعي بمختلف مستوياته، باعتباره آلية من آليات إرساء قواعد الديمقراطية التشاركية، والحكامة الهادفة إلى إقرار سلم اجتماعي دائم عبر وضع السياسات الوطنية الاجتماعية، والاقتصادية الكفيلة ببناء مجتمعات متماسكة يسودها مناخ اجتماعي سليم يشجع على المبادرة الحرة والاستثمار، والزيادة في الإنتاجية، ويؤسس لما يصطلح عليه بالعدالة الاجتماعية.

وأضاف في كلمة له بمناسبة انعقاد الاجتماع الرابع للجنـة الثلاثيـة التركيـب المكلفة بالتشاور لتعزيز تطبيق معايير العمل الدولية، أن الوزارة، تعمل من هذا المنطلق، على انتظام عقد اجتماعات مختلف الهيئات الثلاثية التركيب.

و أشار يتيم إلى أن اللقاء يسعى إلى تكريس مبدأ التشاركية من خلال التشاور حول المواضيع والقضايا التي تتدارسها هذه اللجنة، والتي لها ارتباط مباشر بكل مرحلة من مراحل أنشطة منظمة العمل الدولية ذات الصلة بالنشاط المعياري.

يتيم أبرز أيضا أنه انطلاقا من الاختصاص التقني المنوط بهذه اللجنة، فإن جدول أعمال اجتماعها، قد تم تضمينه مجموعة من المواضيع المرتبطةبحصيلة مشاورات اللجنة خلال السنة الفارطة، وبالمواضيع المقترحة للتشاور بشأنها برسم سنة 2019، وكذا استعراض، ومناقشة أنشطة التعاون التقني مع منظمة العمل الدولية لنفس الفترة.

وأشار إلى أن اللجنة مدعوة لمناقشة توصيات تقرير اللجنة الدولية حول مستقبل العمل، وذلك في أفق الخروج بمقترحات تؤسس لرؤية تأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات الوطنية، والإكراهات المطروحة لتنزيل هذه التوصيات، مؤكدا على أن هذا الاجتماع سيشكل لا محالة نقطة انطلاق جديدة في مسار اشتغال هذه الآلية التي نريد لها أن تكون بمثابة النبراس الذي سيقودنا للسير قدما بالنشاط المعياري الوطني في انسجام تام مع نظيره الدولي بحلول المئوية الثانية لمنظمة العمل الدولية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More