أوجار يعاتب تقصير المحامين في مواكبة المقاولة المغربية بإفريقيا

نبه محمد أوجار، وزير العدل، من عدد مكاتب الاستشارات الدولية الكبرى التي تنشط في بلادنا، وترافق المقاولات في مجال الاستثمارات، والبالغ عددها أزيد من 200 مكتبا.

ودعا الوزير ، صباح اليوم الجمعة 29 مارس 2019، خلال افتتاح الملتقى الإفريقي الأول للتجارة والاستثمار، المحامين إلى إعادة النظر في هذا العدد من مكاتب الاستشارات الدولية، مشددا على ضرورة تحمل مسؤولية مواكبة المقاولات المغربية، موازاة مع ما تقدمه هذه المكاتب الدولية من خبرات، سيما وأن المحاماة، كباقي المهن القضائية ينبغي أن تلعب دورها في تطوير مناخ الاستثمار، ودعم المقاولات الصغرى والمتوسطة.

وأكد وزير العدل، أمام مسؤولين، ومنتخبين من نحو 20 دولة إفريقية، أن إفريقيا، التي أصبحت من بين القارات التي تنافس كبريات الدول، والقارات اقتصاديا من خلال ديناميتها المتطورة، هي خيار استراتيجي للمغرب، الذي يؤكد من خلال عودته للإتحاد الإفريقي على مواصلة النقاش حول مستقبل شعوب القارة في إطار نقاشات تؤطرها توصيات القمة الإفريقية.

وأضاف المتحدث ذاته، أن تحول المغرب، الذي يعرف رواجا إستثماريا حوله إلى قبلة للاستثمارات الدولية، يستدعي التفكير في  كيفية رفع استراتيجية المقاولات في إفريقيا، وتشجيع المقاولات الإفريقية، في إطار علاقات ثنائية، تدعم أواصر العلاقات التجارية التي ينسقها  المغرب مع العديد من الدول الإفريقية، خاصة في إفريقيا الفرنكوفونية.

وفي موضوع ذي صلة، قال الوزير إن المملكة المغربية تحضر لتنظيم لقاء قاري لمدارسة المعيقات التشريعية للاقتصاد الإفريقي، لبلورة رؤية واضحة حول دور العدالة في تجاوز العقبات التي تواجه الاستثمار، وكيفية مساهمة العمل القانوني والقضائي في تعزيز الاستثمار قاريا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.