صحيفة بريطانية.. تراجع تأثير الدين و الأسرة وراء إرتفاع الطلاق بالمغرب

كشف تقرير أعدته مجلة الإيكونوميست البريطانية، عن إرتفاع عدد حالات الطلاق في المغرب و منطقة الشرق الأوسط بدرجة ملحوظة عما كان عليه الوضع قبل نحو جيل مضى.

وأورد التقرير أنّ أكثر من ثلث الزيجات في دول عربية مثل المغرب و الأردن ولبنان وقطر والإمارات تنتهي بالطلاق، بينما تصل النسبة إلى النصف في دولة مثل الكويت وهو معدل أعلى بكثير من نظيره في الولايات المتحدة.

وبحسب الإكونوميست، تضاعفت حالات الطلاق في مصر منذ عام 2000 بالتزامن مع تعديل القوانين التي جعلت إجراءات الطلاق “أسهل بالنسبة إلى النساء”.

ووفق إحصاءات رسمية، فإن المحاكم بالمغرب تصدر أكثر من 100 ألف حكم بالطلاق سنويًا، أيّ ما يفوق 30% من عدد حالات الزواج السنوية.

وذكر التقرير العديد من العوامل التي أدت إلى إرتفاع معدلات الطلاق، وكان أبرزها تسهيل إجراءات حصول المرأة على الطلاق في العديد من البلدان العربية مثل المغرب و مصر والجزائر والأردن ، وتراجع تأثير الشخصيات الدينية وأفراد الأسرة على قرار الطلاق، معتبرًا أن مشاركة الإناث في سوق العمل منح الإستقلال المالي لملايين النساء.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.