وزير الداخلية الإسباني في أولى زيارته لسبتة

من المقرر أن يتوجه وزير الداخلية، الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، اليوم السبت، 23 فبراير إلى سبتة، لزيارة لأول مرة كعضو في حكومة إسبانيا، للوقوف على حدود تاراخال، الذي يفصل بين المدينة في المغرب.

وأفادت وكالة “أوروبا بريس”، أن مارلاسكا، سيجتمع، مع حاكم سبتة، خوان خيسوس فيفاس، في مقر رئاسة سبتة، وبعده سيلتقي غراندي مارلاسكا بمندوب الحكومة في سبتة، سلفادورا ماتيوس إستوديلو، لمناقشة قضايا الهجرة غير النظامية.

وسيختتم، وزير الداخلية رحلته بزيارة إلى مقر الشرطة، وقيادة الحرس المدني، في سبتة، ومن المقرر أن يجتمع الوزير مع رؤساء قوات أمن الدولة، كما قال وفد الحكومة في بيان موجه لوسائل الإعلام.

ووافق مجلس الوزراء الإسباني، مؤخراً على استثمار 32.7 مليون يورو، لإطلاق خطة لتعزيز وتحديث نظام حماية الحدود البرية في مدينتي سبتة ومليلة، حسب المصدر ذاته.

وتشير الوكالة الإسبانية، إلى أن آخر زيارة قام بها الوزير لسبتة، كانت كعضو في المجلس العام للسلطة القضائية في يناير عام 2018.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.