"بلبريس" تنفرد بتفاصيل لقاء جمع الكروج وبن رضوان  

في مبادرة أثلجت صدر العداء السابق عبد الرحيم بن رضوان، الذي خلق ظهوره مؤخرا على شبكات التواصل الاجتماعي وهو يحكي معاناته في أوراش البناء، الحدث، بادر عدة عدائيين مغاربة إلى الاتصال به من مختلف بلدان العالم، معلنين تضامنهم معه واستعدادهم لمساعدته.

وأكد بن رضوان، في اتصال مع « بلبريس » أن هشام الكروج، اتصل به، وعقدا جلسة تواصلية بحي الرياض بالرباط، نهاية الأسبوع المنصرم، وذلك بعد انتشار أخبار  زميله السابق وتصريحاته على مختلف المنابر الإعلامية، معلنا تضامنه معه في محنته.

وأكد العداء، الذي سبق ل »بلبريس » أن حاورته، أن عددا من زملائه السابقين اتصلوا به من مختلف بلدان العالم وعبروا عن تعاطفهم معه، وعن استعدادهم للوقوف معه في هذه الظروف العصيبة التي يعيشها.

وفي الوقت الذي، عبر  فيه بن رضوان عن ارتياحه لمبادرة الكروج، وباقي العدائيين، قال إن بعض الأشخاص المعنيين بشكل مباشر أو غير مباشر في إبعاده قصرا من حلبات السباق، إتصلوا به وعبروا عن شجبهم لبعض التصريحات الصادرة منه، مضيفا أنه عبر للمعنيين بالأمر بأنه لن يدخر  جهدا في الكشف عن أسرار «مفسدي» مجال ألعاب القوى الوطنية، ما لم يحافظ هؤلاء على حبل الود بينه وبينهم.

وعن خبر استدعائه من لدن الجامعة الملكية لألعاب القوى، كما يروج البعض، نفى بن رضوان، أن تكون الجامعة قد إتصلت به أو تلقى منها أي مبادرة تذكر، مضيفا أن كل ما في الأمر هو أن العداء العالمي هشام الكروج يبحث مع بعض أعضاء مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين بعض المقترحات التي يمكن أن تلتفت بها المؤسسة سواء للعداء السابق عبد الرحيم بن رضوان أو لأسرته الصغيرة.

ولم يخف بن رضوان، الذي عاد للعيش مع والدته بالرباط «سعادته للدعم الذي قدمه له المغاربة من طنجة إلى الكويرة، والتفاتة وسائل الإعلام الوطنية والدولية لقضيته».

وفي موضوع ذي صلة، وبعد العداءة العالمية في ماراطون الرمال عزيزة، التي قالت، في حوار مع « بلبريس » إنها حصلت على عشرات الألقاب ولا تعرفها المؤسسات المعنية بشؤون العدائيين، خرج العداء المغربي عبد الحليم الزهراوي، في تصريحات صحفية يعاتب بدوره جامعة ألعاب القوى، ويحكي أنه يعيش أوضاعا اجتماعية صعبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Jaafar يقول

    سلام عليكم والله شيء يحز في النفس ان يضحي ابطال بحياتهم من اجل رفع العلم المغربي في المسابقات الرياضية واخيرا تتنكر لهم الجامعة الوطنية وعلى راسها رءيس الجامعة المنتخب مؤخرا والذي قضى على راسها سنين عديدة اوصل العاب القوى الى الحضيض لجهله بتسيير ها وهاهو يعود تانية بعد التصويت له من شردمة فاسدة مثله لان مصالحهم الخاصة لا تقضى الا مع هذا الرءيس المتعجرف الذي لم يعد في عهده لالعاب القوى المغربية اي حضور دولي على هذا الرجل اذا كانت عنده عزة نفس ان ينسحب ويترك المجال للشباب والذين لهم دراية بالميدان مثل البطل الكروج حتى تعود لام الالعاب بريقها .

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More