أمينة بنخضرا تطالب بالإنصاف وتدعو لمراجعة مدونة الاسرة

طالبت امينة بنخضرا القيادية بحزب التجمع الوطني للأحرار، يوم أمس الجمعة، بمراجعة مدونة الأسرة التي أقرها المغرب منذ سنة 2004، وتغيير قانون الانتخابات بما يسمح بالتصويت على امرأة ورجل في كل دائرة”.

وشددت عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار ورئيسة منظمة المرأة التجمعية لجهة الرباط سلا القنيطرة، على ضرورة الإسراع بإخراج هيأة المناصفة ومحاربة جميع أشكال التمييز للوجود، وإطلاق مراجعة شاملة لمدونة الأسرة، وذلك في كلمتها الافتتاحية بندوة “المناصفة بين الوثيقة الدستورية وإكراهات الواقع”.

ودعت أمينة بنخضراء في كلمتها، إلى مراجعة وتغيير قانون الانتخابات بما يسمح بالتصويت على امرأة ورجل في كل دائرة حتى تتحقق المناصفة المطلوبة، حيث أوضحت القيادية في حزب التجمع الوطني للأحرار أنه “لا يمكن تشكيل مجتمع ديمقراطي بدون مساهمة النساء، واحترام كرامتهم، وتوفير نفس الحظوظ للوصول لمراكز القرار”.

وجددت أمينة بنخضراء مطالبتها بضرورة بذل مزيد من الجهود لإنصاف المرأة التي تواجه تحديات كبرى، منبهة إلى أن تكرار مصطلح المُناصفة في الدستور يظهر اهتمام  أعلى سلطة في البلاد على أهمية دور المرأة.

جدير بالذكر أن ندوة “المناصفة بين الوثيقة الدستورية وإكراهات الواقع” المنظمة من طرف منظمة المرأة التجمعية بالمعهد العالي للقضاء بمدينة الرباط، حاولت تقييم التجربة المغربية في مجال النهوض بحقوق المرأة وإرساء مبدأ المناصفة والمساواة بين الجنسين كاختيار استراتيجي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More