لشكر : جيران المغرب يحاولون "الضرب" في البلاد.. وقطع العلاقات مع "الجزائر" سببه الأزمة الداخلية للجارة الشرقية-فيديو-

تطرق الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، لأزمة المغرب خارجيا وذلك في أزمتها الأخيرة مع إسبانيا، وكذلك قرار الجزائر بقطع علاقاتها الديبلوماسية مع المغرب .

 

وفي نفس السياق، قال إدريس لشكر، في ندوته الصحفية بمقر الحزب،  الجارة الشرقية، تتعامل بمنطق" لو طارت معزة"، و أنها تستخدم أذن صماء "أمام كل النداء ات وتجاوز أخطاء الماضي ويبدو أن الضعف التي تعيشها الجزائر والوضع الاجتماعي الخطير في الجارة الشرقية وهو الأمر الذي يدعوها إلى هذه الأمور" .

 

ودعا لشكر المواطنين المغاربة أن يكونو متراصين في مواجهة هذا الأمر، و"لابد من الحذر ويجب  أن نكون وحدة متراصة ".

 

وأعرب لشكر عن استنكاره لما أسماه "المحاولات المستميتة والمتواترة لزعزعة الوحدة الترابية من طرف خصوم المملكة المتواجدين في شمالها كما شرقها ".

وأكد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، فإن هناك حملات إعلامية، من قبل جيران المغرب وهدفهم الضرب البلاد، متابعا ، بما فيها ملف "بيغاسوس" واتهامه مؤسسات الدولية بالتجسس وغيرها".

 

وأضاف لشكر  " هؤلاء يسعون لوقف ندية المغرب، ونحن نعتز ان تدبير العلاقات مع الشمال كان جيدا ونأمل أن يغيروا نظرتهم وعلاقتهم بالمملكة مستقبلا".


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.