والي سوس يلغي تدشين مشروع ملكي أقبرته “الصراعات الحزبية”

كما سبق وأشارت “بلبريس” في مقال سابق حول خطر “الصراعات الحزبية بسوس على المشاريع الملكية والتنموية”، ألغي بشكل رسمي اليوم الجمعة 7 دجنبر 2018، حفل إفتتاح الحي الصناعي بأولاد تايمة بقرار من والي جهة سوس ماسة بتنسيق مع عامل إقليم تارودانت.

ووسط إستغراب الفعاليات الحزبية وإستنكار الساكنة المحلية، ألغي حفل تدشين الحي الصناعي بمدينة أولاد تايمة، التي تعيش على وقع إحتقان شديد بفعل الخسائر الفاذحة التي تكبدها فلاحوا المنطقة المعروفين بإنتاج وتسويق الحوامض وطنيا ودوليا، حيث كانوا يعولون على الحي الصناعي بالمدينة الذي وقعت إتفاقية إخراجه لحيز الوجود أمام الملك محمد السادس خلال زيارته الأخيرة لأكادير.

وحسب معلومات إستقتها “بلبريس” من عين المكان، فالصراعات الحزبية الضيقة المتتالية والتي وصلت حد تنظيم وقفات إحتجاجية بالشارع العام حول نقل مكان تجميع النفايات المنزلية و حسم الحدود المشتركة بين بلدية أولاد تايمة والجماعة القروية الكدية، دفعت بوالي جهة سوس ماسة إلى إلغاء تدشين المشروع الذي سيقام على مساحة تقدر ب 116 هكتار.

ووفق ذات المعطيات، فالجهات المعنية والمكلفة بالحي الصناعي كانت تعمل منذ أسابيع  على الإعداد لحفل افتتاح الحي الذي ظل مجمّدا منذ 26 عاما، حيث إستدعت الجهات المنظمة لحفل التدشين عشرات المستثمرين ورجال الأعمال من المغرب وخارجه، كانوا ينتظرون فتح الحي الصناعي الجديد لتدشين شركات متخصصة في المواد الغذائية.

ويأتي خبر إلغاء تدشين الحي الصناعي لأولاد تايمة، بعد أيام فقط على إستفسار الملك خلال جلسة عمل مع سعد الدين العثماني واعضاء في الحكومة حول سير أشغال المخطط الجهوي للتسريع الصناعي بجهة سوس ماسة، حيث يعتبر الحي الصناعي لأولاد تايمة الذي ألغي تدشينه كأحد الأسس الرئيسية للمخطط الصناعي لجهة سوس ماسة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.