بعد النسيج.. حرب بين شركات الغاز لوقف “البوطا” التركية

علمت “بلبريس” بأن شركة مغربية تشتغل في توزيع قنينات الغاز، قامت مؤخرا بتوقيع إتفاقية مع شركة تركية لإستيراد قنينات الغاز التركية لتكلفتها المنخفضة مقارنة مع القنينات المتوفرة وكذا لإحترامها لشروط السلامة المتعارف عليها دوليا.

وأضاف مصدر مطلع، بأن خطوة الشركة المعروفة وطنيا بتعبئة وتوزيع قنينات الغاز الذي يستعمل في الطهي، إستنفرت باقي الفاعلين في المجال مخافة تزايد الإقبال على القنينات التركية الرخيصة الثمن، حيث أرعبت الخطوة الفاعلين في المجال خوفا من دخول منافسين أقوياء يتمتعون بحماية سياسية من بلدانهم، خاصة بعد الإتفاقية التركية_الروسية لخط أنابيب الغاز من روسيا إلى أوربا الغربية عبر تركيا.

ووفق ذات المصدر، فالشركة المعنية باستيراد “البوطا التركية” أعلنت منذ شهور عن توسيع أنشطتها، بل خصصت أموالا ضخمة كإستثمارات في تعبئة قنينات الغاز وتوزيعها بالأسواق المغربية، مؤكدا بأن ثمن القنينات الجديدة أقل بكثير من الثمن المتعارف عليه حاليا في الأسواق المغربية، مايهدد الفاعلين الحاليين بتكبد خسائر مالية فاذحة.

وأوضح ذات المصدر، بأن المواد التركية المنشأ تعرف إقبالا كبيرا من طرف المستهلكين المغاربة، مؤكدا بأن الإجراءات الضريبية الكبيرة على واردات النسيج والألبسة التركية، لم توقف شغف المستهلك المغربي، حيث إرتفعت الواردات بنسبة 200 في المائة  السنة الجارية، رغم رفع الضرائب وإرتفاع الثمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.