الشرطة الاسبانية تعتقل أحد المتورطين في جريمة مقهى لاكريم

تمكنت الشرطة الاسبانية من توقيف أحد المتورطين في جريمة القتل التي عرفتها مقهى “لاكريم” بمراكش قبل عام، وذهب ضحيتها طالب جامعي اثر تعرضه لطلق ناري. 

وأكدت صحيفة “ملاغا اوي” الاسبانية، أن شرطة بلادها اعتقلت أحد المتهمين الذي كان موضوع مذكرة بحث دولية أصدرتها العدالة المغربية، مبرزة أنه وجرى اعتقاله على متن سيارة مشبوهة في منطقة “نويفا اندلوثيا” بإقليم الأندلس، رفقة أربعة شبان اخرين يشتبه في نشاطهم الاجرامي ايضا.
وأوضحت صحفيةان للموقوفين سجل جنائي مليء بالجرائم، ويستعملون تقنية تشفير الهواتف لمنع الشرطة من تتبع تحركاتهم، ويتوفرون على وثائق ثبوتية مزورة تجعلهم بعيدين عن أعين العدالة، وتم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية والاعتقال المؤقت من أجل تعميق البحث معهم.

وتعود وقائع هذه الجريمة إلى يوم 2 نونبر 2017 حينما قام مواطنان هولنديان أحدهما ينحدر من جمهورية الدومينكان والثاني من جمهورية سورينام كانا على متن دراجة نارية من الحجم الكبير، بإطلاق النار اتجاه المقهى مما أسفر عن مقتل شاب وإصابة فتاة وشخص آخر، حيث يتابع في هذه القضية 13 متهما من بينهم صاحب المقهى والمتهمين الرئيسيين في ارتكاب هذه الجريمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.