أول ولادة في العالم من رحم متبرعة ميتة

سجل العالم ولادة أول طفلة من أم خضعت لعملية زراعة رحم متبرع بها من امرأة ميتة في إجراء طبي عالمي.

ووُلدت الطفلة “المعجزة” في البرازيل بوزن 2.7 كغم تقريبا، في ديسمبر من العام الماضي، من امرأة يبلغ عمرها 32 عاما في البرازيل.

وشكلت هذه الولادة علامة فارقة هائلة في مجال الخصوبة، خاصة أنها تقدم أملا كبيرا لآلاف النساء المصابات بالعقم، وفقا للعلماء.

وأجريت 11 عملية ولادة من أرحام متبرعين أحياء، ولكن هذا الإجراء لم ينجح عند استخدام رحم امرأة متوفاة.

Nine News Queensland

@9NewsQueensland

Doctors are reporting the world’s first baby born to a woman with a uterus transplanted from a deceased donor. https://www.9news.com.au/2018/12/05/10/57/uterus-transplant-dead-donor-first-first-baby-born?ocid=Social-9NewsB 

Woman gives birth using womb transplanted from dead donor

In a world first, a woman born without a uterus has given to a healthy baby birth, using a dead person’s womb.

9news.com.au

ونشر أطباء مستشفى “das Clinicas” في جامعة ساو باولو، تفاصيل الولادة البارزة في المجلة الطبية “The Lancet”، حيث قاموا بزرع رحم امرأة متوفاة في جسم أخرى ولدت دون رحم، بسبب حالة تسمى متلازمة “Mayer-Rokitansky-Kuster-Hauser”، خلال شهر سبتمبر عام 2016.

وفي العملية الرائدة التي استغرقت 11 ساعة، زرع الأطباء رحما تعود لأم تبلغ من العمر 45 عاما، توفيت بعد إصابتها بسكتة دماغية. وقد تبرعت بقلبها وكبدها وكليتيها أيضا.

وأمضت المرأة الخاضعة للعملية يومين في العناية المركزة، وأعطيت أدوية مضادة للمناعة، لمنع جسدها من رفض العضو الجديد.

وبعد إجراء عملية زرع الرحم، شهدت المرأة (التي لم يكشف عن اسمها) أول تجربة لعملية الطمث بعد 37 يوما، ثم تكرر الأمر بانتظام حتى أصبحت حاملا بعد 7 أشهر.

وجُمدت بويضاتها قبل أن تتم عملية الزرع، وحملت المرأة في المحاولة الأولى لزراعة جنين مخصب من خلال التلقيح الصناعي. ووُلدت الطفلة بعملية قيصرية بعد 35 أسبوعا و3 أيام، وبلغ طولها 45 سم.

وعند إجراء عملية الولادة، استخرج الجراحون الرحم المزروعة في الوقت نفسه. وإذا كانت الرحم المزروعة مأخذوة من متبرعة حية، فإنها تترك لفترة من الوقت بعد الولادة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.