تغريم مؤسس لجنة أسامة الخمار للنقل الجامعي بسبب دفاعه عن مواطن

توصل  يونس بنخديم مؤسس لجنة أسامة الخمار للنقل الجامعي برسالة تطالبه من خلالها النيابة العامة بأداء غرامة مالية قدرها 1700 درهم، بعد دفاعه عن مواطن تعرض للإهانة داخل حافلة للنقل العمومي وتوقيف الحافلة مدة ساعتين.
وقال الطالب الجامعي يونس بنخديم في تصريح ل”بلبريس” إنه :”في إطار دفاعي عن مواطن داخل حافلة 800لشركة نقل المدينة الرابط ما بين سيدي البرنوصي و كلية الحقوق المحمدية بعد أن أهانوه و فتشوه بالقوة حتى دمعت عيناه تدخلت دفاعا عنه و طالبت بحضور رجال الأمن الذي تأخروا لأكثر من ساعتين”.
وأضاف الطالب الجامعي :” ولحظة وصول الحافلة للدائرة الأمنية34 (دائرة الأمل) وجدت نفسي في مواجهة المسؤول المدني(الهلالي)عن شركة نقل المدينة حيث إتهموني بتعطيل حافلة و إتهمتهم بسرقة المواطن و إهانته و إهانتي و بعد نقاش إتفقنا لحظة قرر المواطن عدم المتابعة الصلح و تم صياغة تقارير التنازل”.
وبخصوص الغرامة أوضح مؤسس لجنة أسامة الخمار للنقل الجامعي بكلية الحقوق المحمدية أن :” تفاجأت اليوم بهاته الرسالة من النيابة العامة تطالبني بدفع مبلغ 1700درهم قبل أن يتم إعتقالي”  مضيفا “كل هذا من أجل إنخراطي قلبا و قالبا في لجنة أسامة الخمار للنقل الجامعي بكلية الحقوق المحمدية و لكم التدخلات و المعارك التي خضتها وحدي تارة و رفقة الطالبات و الطلبة”.
وأشار بنخديم إلى أن آخر معركة خاضها كانت “بعد حادثة اصطدام حافلة دون فرامل بشاحنة قطر قرب باب الكلية و ترافعه داخل المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بسبب المعاملة اللاإنسانية و اللامهنية التي تعرضن لها و تسجيلي تسجيلا مرئيا يجمع شهادتهن ومساهمتي في تأسيس لجنة أسامة الخمار للنقل الجامعي و تأطير الفعل بعارضة نترافع بها لدى المؤسسات تارة و برنامج تكويني بأليات المسرح التفاعلي حول حقوق و واىجبات الطلبة و أليات تفعيل دورهم التشاركي و أوراش تجهزهم و تأهلهم للدفاع عن أنفسهم من دون ولي أو نصير”.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.