بطاقة رسوميات خارجية لهواة الألعاب بأجهزة أبل ماك

 

وتنبض بداخل الوحدة بطاقة الرسوميات “رايدون آر إكس فيغا 56” من شركة أي أم دي الأميركية، التي تمتاز بأنها أسرع بمرتين من الطراز “رايدون برو 580″، وتشتمل على ذاكرة رسوميات “أتش بي أم2” بحجم ثمانية غيغابايتات.

وتتضمن الوحدة مزود طاقة مدمجا بقوة 85 واطا لتشغيل بطاقة الرسوميات، وفي الوقت ذاته لشحن حاسوب ماك المحمول أثناء العمل عن طريق منفذ ثندربولت 3، وتكفي قوة مزود الطاقة أقوى أجهزة أبل ماك بوك برو بشاشة 15 بوصة.

وتتضمن باقة تجهيزات الوحدة أيضا اثنين من منافذ ثندربولت 3 لتوصيل الشاشات أو أجهزة ثندربولت الأخرى، ومنفذ “أتش دي أم آي 2” لتوصيل الوحدة بشاشة بدقة 4كي، ومنفذ  “ديسبلاي بورت 1.4” لتوصيلها بشاشة بدقة 5كي. كما يتوفر في الوحدة أربعة منافذ يو إس بي 3 لمنح مستخدمي حواسيب ماك خيارات أكثر في توصيل الأجهزة.

وتتوافق بطاقة الرسوميات الخارجية الجديدة مع أي جهاز ماك مزود بمنفذ ثندربولت 3، ومن المقرر طرحها مع نهاية نونبر بسعر يبلغ 1199 دولارا أميركيا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.