المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بالإفراج عن جميع معتقلي الحركات الاحتجاجية بالمغرب

طالب المجلس الوطني للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان بالإفراج  عن جميع معتقلي الحركات الاحتجاجية الاجتماعية في الحسيمة وجرادة و زاكورة وتندرار واحترام مبادئ المحاكمة العادلة .

وأكدى المجلس في بلاغ له على ضرورة الإسراع بإنجاح الحوار الاجتماعي مابين الحكومة والفرقاء الاجتماعيين والاقتصاديين بمراعاة الفوارق الاجتماعية المتفاقمة وغلاء المعيشة، معبرا عن قلقه البالغ إزاء موجة الاحتجاج والاحتقان بين ساكنة طنجة والشركة المكلفة بالتدبير المفوض لمواقف السيارات، خاصة مع تزايد موجة الاعتقالات في صفوف الشباب المحتج على هذا القرار، ودعوته إلى الحوار واتخاذ تدابير بديلة لتلك الممارسة من طرف الشركة.

ودعا البلاغ الحكومة إلى التصويت ايجابا بالأمم المتحدة لفائدة قرار وقف تنفيذ عقوبة الإعدام بمناسبة عرضه من جديد خلال الأسابيع القادمة، وإلى احترام الحق في حرية التظاهر والتجمع السلميين، وحق تأسيس الجمعيات، وضرورة ملائمة التشريع الحالي مع المقتضيات الدستورية والممارسات الفضلى والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.