الممرضون يخرجون إلى الشوارع وينتفضون ضد “الدكالي” بمسيرة حاشدة

تعتزم حركة الممرضين وتقنيي الصحة تنظيم مسيرة وطنية  احتجاجية يوم غد السبت، بالعاصمة الرباط وذلك من أجل المطالبة بالإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية.

هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي تنديدا بالواقع اليومي الذي يعيشونه الممرضون، تحت إكراه وضغط العمل المرتفع، الأمر الذي يفتح باب الأخطار المهنية المتعددة التي يكونون عرضة لها، 

دعت حركة الممرضين وتقنيي الصحة إلى تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية يوم السبت 10 نونبر الجاري بالعاصمة الإدارية الرباط، للمطالبة بالإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، بالنظر إلى أن الممرضين يعتبرون أن التعويضات التي يتسلمونها، فيها إجحاف كبير لهذه الفئة، خلافا لفئات أخرى، علما أن الأخطار المهنية هي واحدة وتبعاتها وتداعياتها لا تختلف باختلاف الفئات المهنية، كما أن  التعويضات تبقى ضئيلة بالمقارنة مع حجم المخاطر التي يتعرضون لها .

وفي ذات السياق فقد نشر عدد من الممرضين تدوينات و “هاشتاغات” على مواقع التواصل الاجتماعي، يدعون من خلالها لخوض مسيرة وطنية، من أجل تسليط الضوء على الحوادث المهنية التي يتعرضون لها، على سبيل المثال لحظات الرعب التي يعشونها بعدد من المرافق الصحية، كما هو الشأن بالنسبة لحادث مستعجلات إنزكان.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.