المسيرات الاحتجاجية للتلاميذ ضد التوقيت تتسبب في ازمة نقل بمراكش

خرج مئات التلاميذ في عدد من المؤسسات التعليمية، ايام 7 و8 و9 نونبر الجاري  في مجموعة من المؤسسات التعليمية بمراكش وضواحيها، للاحتجاج على استمرار الحكومة في اعتماد التوقيت الصيفي.

وطالب التلاميذ، الذين رفضوا الالتحاق بفصولهم الدراسية مباشرة بعد عودتهم من العطلة المدرسية، الحكومة ووزارة التربية الوطنية بالعدول عن اعتماد التوقيت المدرسي الجديد، معتبرين أنه قرار مجحف في حقهم وأسرهم.

ونزل التلاميذ رفقة أولياء أمورهم على غرار عدد من المدن في مسيرات احتجاجية بالعديد من المناطق بالمدينة رافعين شعارات من قبيل “اولادكم قريتوهم ، ولا الشعب نسيتوهم”، “الشعب يريد اسقاط الساعة”و “التعليم حق مشروع والمخزن مالو مخلوع….”.

إلى ذلك، تحولت المسيرات الاحتجاجية السلمية يومه الجمعة الى مسيرات تضم عددا كبيرا من المشاغبين الذين شلوا حركة السير ، على مستوى باب دكالة التي تعد القلب النابض للمدينة بعد جامع الفنا، وهو ما سبب ازمة في وسائل النقل على مستوى المدينة ، وشل حركة التنقل في مراكش ما أثار استياء في صفوف المواطنين الذين تأخروا عن مقرات عملهم بسب الشغب الذي تسبب فيه هؤلاء التلاميذ.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.