هذه تفاصيل مرسوم مواقيت العمل الجديدة بالإدارات العمومية والجماعات الترابية

أنهى محمد بن عبدالقادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، مرسوم رقم 2.18.880 والمتعلق بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.05916، الصادر في 20 يوليوز 2005، المتعلق بتحديد أيام ومواقيت العمل بإدارات الدولة والجماعات الترابية.
وينتظر أن تكشف الحكومة على المرسوم، اليوم الجمعة تبعاً لما جاء على لسان الناطق الرسمي باسم الحكومة المصطفى الخلفي، يوم أمس الخميس بالرباط، عقب اجتماع المجلس الحكومي. وأورد نص المرسوم، بهذا الصدد   “أنه جاء لملاءمة مواقيت العمل مع التعديل الذي عرفته الساعة القانونية المحددة في تراب المملكة بموجب المرسوم رقم 2.18.855 الساف الذكر“. ويأتي المرسوم، حسب نصه، “بتخويل رؤساء الإدارات المعنية صلاحيات منح تسهيلات خاصة لفائدة الموظفين توخياً للمرونة في وقت الدخول إلى العمل“.
ويهدف المرسوم كذلك، حسب نصه، إلى “تمكين موظفي الإدارات العمومية والجماعات الترابية من ممارسة مهامهم في ظروف جيدة، مع ضمان تقديم الخدمات العمومية للمرتفقين باستمرارية وجودة“.
وفي ذات السياق فإن المرسوم نص على فتح إمكانية منح تسهيلات للموظفين عند وقت الدخول إلى العمل قصد توخي المرونة، مع مراعاة مدة العمل اليومية المحددة في سبع ساعات ونصف، من الاثنين إلى الخميس وست ساعات ونصف يوم الجمعة.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.