منتدى “ميدايز” يمنح الجائزة الكبرى إلى الرئيس البوركينابي

منح منتدى “ميدايز ” هذه السنة في دورته الحادية عشرة تحت شعار “في عصر الاضطرابات: بناء نماذج جديدة”، المنعقد بطنجة الجائزة الكبرى للرئيس البوركينابي، روك مارك كريستيان كابور، بعد تحقيقه التحول الهيكلي لاقتصاد بلاده وإصلاح الدولة.

وقال إبراهيم الفاسي الفهري، رئيس معهد أماديوس المنظم للتظاهرة في كلمة ألقاها في حفل تسليم الجائزة اليوم الجمعة، إن:” الرئيس البوركينابي يعتبر رائداً إفريقياً جاء إلى رئاسة بلاده في سياق من التوترات، لكنه رغم ذلك تمكن من وضع بلاده على سكة التنمية حتى والتهديدات التي لازالت قائمة” مردفا أنه” صديق عزيز للمملكة المغربية، كما أنه زعيم إفريقي ضمن الرواد الذين يجب نفتخر بهم، والذين يعملون لدفع القارة إلى الأمام”.

ومن جهته، قال رئيس بوركينافاسو إن “أمام الثورة الرقمية يجب على الفاعلين والمقاولات التأقلم مع السوق العالمي. كما أن العالم السياسي ليس بعيداً هو الآخر عن هذا التحول”.

وأشار كابور إلى أن المغرب يشكل بالنسبة له أحد الأمثلة الناجحة على مستوى العالم، داعيا الساسة وأصحاب القرار عبر العالم إلى الحفاظ على اتفاق باريس حول المناخ وعدم التراجع عنه.

وسلم هذه الجائزة الكبرى لضيف شرف دورة “ميدايز” التي يحضرها فاعلون من مختلف دول العالم في المجالات الجيوستراتيجية والسياسية والاقتصادية كل من محسن جازولي، الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، وإبراهيم الفاسي الفهري، رئيس معهد أماديوس المنظم للتظاهرة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.