أخيرا.. جهاز سامسونغ القابل للطي

خيّب عرض شركة سامسونغ لهاتفها القابل للطي الآمال، حيث عرض بعد أكثر من ساعة من بداية مؤتمر سامسونغ للمطورين، ولمدة لم تزد عن 15 ثانية.

فقد أظهرت الشركة الكورية أخيرا ما كان الجمهور في انتظاره وهو هاتفها الجديد “القابل للطي”، حيث قام تشمس جوستين دينسون نائب الرئيس الأول بإخراج جهاز من جيبه وعرضه من دون إضاءة على المسرح وفتحه وطواه ومن ثم أرجعه إلى جيبه.

وفي الأثناء تحدث دينسون عن تكنولوجيا الزجاج المصنوع من البوليمر وكيف سيمهد الطريق للشاشات القابلة للطي الخفيفة، إلا أنه لم يظهر أيا من ذلك في الجهاز الجديد.

فقد كشفت اللمحة القصيرة التي ظهر فيها الجهاز عن هاتف فائق السماكة مع حواف عملاقة بشكل واضح. ولا يعرف إن كان يعمل. حيث لم تسمح الـ10 ثوان التي ظهر فيها باختبار أي وظيفة.

كما حرص دينسون على الاحتفاظ بواجهة المستخدم والتصميم تحت غطاء، حتى إن سامسونغ خفتت الأضواء على المنصة حتى لا يتمكن الناس من الحصول على نظرة حقيقية واضحة لهما.

وبحسب دينسون فإن الجهاز الذي يستخدم شاشة سامسونغ الجديدة “إنفينتي فليكس” (Infinity Flex) يمكنه فتح ثلاثة تطبيقات بفضل ميزة جديدة تدعى “النافذة متعددة النشاطات”.

وقد أعلنت غوغل رسميا عن دعم الشاشات القابلة للطي التي تستخدم أندرويد نظامَ تشغيلٍ، بحيث يمكن تشغيل التطبيقات في حالة الطي واستمرار عمل التطبيق حتى عند فتح الشاشة بشكل كامل، إلا أنه لا يمكن معرفة كيفية عمل هذه الخاصية لحد الآن.

وقد تحدثت سامسونغ بإسهاب عن واجهة المستخدم الجديدة “ون يو آي” (oneUI) التي تعتبر في حالة تطبيقها على هواتفها قفزة كبيرة، حيث تسمح واجهة المستخدم الجديدة باستخدام الهواتف بيد واحدة لفتح التطبيقات والعمل عليها بسهولة.

تساؤلات لم تجب عليها
وكان من المفترض أن تجيب سامسونغ عن الكثير من التساؤلات حول جهازها القابل للطي في هذا المؤتمر، ولكنها بعرضها الغامض أثارت تساؤلات جديدة منها:

– متى سيتم تصنيع الجهاز الجديد؟ ففي المؤتمر قالت سامسونغ إن تصنيع الشاشات “إنفينتي فليكس” سيتطلب أشهرا، مما يؤشر على أن الجهاز نفسه لن يكون متوفرا قريبا.

– هل سيكون هناك نظام تشغيل خاص من أندرويد؟ إذا كانت الإجابة نعم، فهذا يفتح الباب للأسئلة التالية: كيف ستتعامل أنظمة التشغيل مع ملايين التطبيقات الموجودة على متجر غوغل؟ هل ستحتاج هذه التطبيقات إلى تحديثات كبيرة لتستطيع العمل على جهاز سامسونغ القابل للطي؟

– كم سيكون سعر الجهاز؟ لم يتم ذكر أي شيء بخصوص سعر الجهاز المتوقع.

– كما أن هناك أسئلة سابقة لم تجب عليها سامسونغ في مؤتمرها الأخير تتعلق باسم الجهاز ومواصفاته، ومدة البطارية وحجمها، وسعة التخزين، وإمكانية استقبال مكالمات عند فتح الشاشة وغيرها الكثير.

لم يأت مؤتمر سامسونغ الأخير بجديد حول جهازها القابل للطي، ويبقى السؤال الأخير: هل هذا جزء من التشويق الذي تتبعه الشركة لتسويق جهازها العام القادم؟ أم إن سامسونغ ليس لديها إجابات لهذه الأسئلة وجهازها القابل للطي لا يزال في مختبرات الأبحاث؟

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.