محكمة بريطانية تحكم لصالح الأمير هشام بعد اتهامه بالتآمر ضد المملكة المغربية

أصدر القضاء البريطاني حكمه النهائي بعد مرحلتي الابتدائي والاستئناف ثم القضاء الأعلى أمس الاثنين في قضية الأمير مولاي هشام بن عبد الله وجريدة إيلاف التي يديرها الإعلامي عثمان العمير بإدانة الجريدة بتهمة السب والقذف.

وأعلن الأمير في تغريدة له عبر صفحته الخاصة بالتويتر، أن القضاء البريطاني أدان جريدة إيلاف بسبب نشرها مقالا عام 2014 تتهمه فيه بالتآمر ضد المملكة المغربية، فضلا عن إدانتها بالتدخل في الحياة الخاصة للأمير والافتراء عليه، وستتحمل الجريدة مصاريف الدعوى بما فيها مصاريف محامي الأمير ثم مصاريف التعويض الذي لم يعلن عن قيمته.

وكانت إيلاف قد نشرت مقالا سنة 2014 تتهم فيه الأمير بالتآمر ضد منير الماجيدي السكرتير الخاص للملك محمد السادس ومدير المخابرات المغربية عبد اللطيف الحموشي لتقديمها للقضاء الفرنسي بتهمة خروقات حقوق الإنسان والتعذيب.

ويعتبر الأمير مولاي هشام ابن عم الملك محمد السادس، من المافعين عن الديمقراطية والمناصرين للثورات في العالم العربي.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.