رسالة انتحار بلغ سعرها بالمزاد 234 ألف يورو

بيعت رسالة كتبها الشاعر الفرنسي شارل بودلير في شبابه ويكشف فيها نيته الانتحار الأحد في مزاد بسعر 234 ألف يورو، أي أكثر بثلاث مرات من سعرها المقدر.

وتعتبر الرسالة القطعة الأهم في المزاد الذي نظمته دار “أوزنا”. وتحمل رسالة بودلير تاريخ يونيو 1845 وعنوان عشيقته جان دوفال وكان سعرها مقدرا بين 60 و80 ألف يورو.

وهي باتت الآن ضمن مجموعة خاصة في فرنسا على ما أوضحت دار المزادات الواقعة في فونتينبلو قرب باريس.

وكتب الشاعر في الرسالة “عندما ستسلمك الآنسة جان ليمير هذه الرسالة أكون قد رحلت (..) أنا سأنتحر إذ لم يعد بمقدوري العيش فلم أعد أتحمل تعب النوم وتعب الاستيقاظ”. وطعن نفسه بسكين بعد ذلك من دون أن يصاب بجروح خطرة.

وكان الشاعر يومها في سن الرابعة والعشرين وقد بقي على قيد الحياة مدة 22 سنة إضافية.

وقد توفي الشاعر الفرنسي بودلير العام 1867 بعدما أصيب بمرض الزهري.

وبيعت نصوص أخرى لبودلير خلال المزاد فضلا عن رسائل وجهها رسامون وكتاب من أمثال أوجين دولاركروا وفيكتور هوغو وإدوار مانيه. وقد اختار متحف دولاكروا أن يشتري مسبقا رسالة هذا الرسام بسعر 7540 يورو على ما قالت دار “أوزنا “في بيان.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.