الاطار الوطني مصطفى مديح يغادر الى دار البقاء

انتقل إلى دار البقاء في الساعات الاولى من يومه الاحد 4 نونبر 2018،الاطار الوطني السابق مصطفى مديح بعد معاناة طويلة مرض لم ينفع معه علاج.

ونشر عبد الإله فهمي، اللاعب السابق للرجاء الرياضي، تدوينة على صفحته في “الفايس بوك” يؤكد خبر وفاة مصطفى مديح. وسبق للاطار الوطني درب مجموعة من الاندنية الوطنية،على رأسها اولامبيك خريبكة والجيش الملكي،كما سهر على تدريب فئات المنتخب الوطني أخرها منتخب الفتيان أقل من 20 سنة.

رحم الله مصطفى مديح وأسكنه فسيح الجنان وتغمده بواسع رحمته، إنا لله وإنا إليه راجعون

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.