معرض فني بمراكش تكريما لباتي بيرش بدار الباشا

تنظم المؤسسة الوطنية للمتاحف بدار الباشا، متحف الروافد بمدينة مراكش معرض رحلات باتي بيرش: شغف و مجموعاتتكريما لباتي بيرش، متبرعة أمريكية ومواطنة من العالم، التي أغنت بتجربتها المشهد الثقافي لمراكش.

يتكون المعرض من حوالي 200 قطعة من المجموعة التي أنشأتها باتي بيرش على امتداد عقود طويلة خلال رحلاتها عبر العالم و حتى وفاتها سنة 2007.

ويضم المعرض ستة أقسام، لمحة من التراث اليهودي المغربي ، الفن الآسيويالفن ما قبل الكولومبي “”مدخلو “الفن الأفريقي” .

كما تم تطعيم المعرض بالإضافة إلى المجموعة السابقة، بقطع تراثية استقدمت من بعض المتاحف الوطنية و قطع من المجموعة التي تبرع بها السيد خالد لغريب.

ولدت  باتي بيرش بنيويورك سنة 1923، و منذ شبابها ولجت الميدان الفني و عالم المتاحف، إذ عملت كمحافظة بقسم الفن الإسلامي بمتحف ميتروبوليتان بنيويورك، مامكنها خلال ستينيات القرن الماضي من القيام بعملية ترميم واسعة، استطاعت خلالها ترميم منبر الكتبية، المعروف حاليا بقصر البديع بمراكش.

انصب اهتمامها فيما بعد على دار الباشا حيث كانت تعتزم إنشاء متحف للفنون يضم مجموعات متحفية عالمية ذات قيمة رحلات باتي بيرش شغف و مجموعات أنثروبولوحية بالغة يعرض جزء منها اليوم ضمن معرض

يقع دار الباشا، بقلب المدينة العتيقة لمدينة مراكش، و هو إقامة سكنية من إقامات الأعيان بنيت بداية القرن العشرين حسب الفن المعماري المغربي الذي يبرز مهارة الصانع التقليدي المغربي، أضيفت إليه عناصر تزيين مستوحاة من أوروبا.

و قد تسلمت المؤسسة الوطنية للمتاحف هذه البناية سنة 2015 لتعمل فورا على ترميمها و تحوليها إلى متحف للروافد كشاهد على غنى الثقافة المغربية و تعدد مكوناتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.