العثماني: حريص على بقاء الأغلبية والوزراء دائمي “الخصومة”

إعترف سعد الدين العثماني بالخطأ الكبير الذي وقعت فيه الحكومة من الناحية التواصلية عبر إقناع المغاربة بدوافع تتبيث الساعة الإضافية قبل عقد مجس حكومي إستثنائي وإعلان القرار، مؤكدا بأن تمديد التوقيت الصيفي على طول العام جاء عقب دراسة مازال تقييمها مستمرا وكذلك عبر استشارات من جهات متعددة كالأمن والطاقة وغيرها، لأنه “قرار استراتيجي وليس بيد الحكومة لوحدها”.

وأفاد العثماني خلال مروره في لقاء تلفزي مباشر مساء امس الخميس فاتح نونبر 2018، بأن دول اوربا اليوم يدرسون تتبيث التوقيت الصيفي وأنه لا دخل للشركات في قرار الساعة الإضافية ولا يمكن الحديث عن التراجع عنه بالمغرب في الوقت الحالي.

وشدد العثماني بأن الحكومة الحالية ستكمل ولايتها رغم الخصوم والصراعات الدائمة بين الوزراء وكذا عدم الإنسجام بين مكونات الاغلبية البحكومية، مؤكدا في اللقاء التلفزي بأنه يمارس جميع صلاحياته وأنه لا “وجود لوزير في حكومته يتجاوز منصبه كوزير”.

ودافع العثماني الذي بدا مرتبكا في اللقاء عن منجزات حكومته بجميع القطاعات خاصة في التوظيف بالتعاقد ورفع الموارد البشرية المخصصة لوزارة الصحة، حيث صرح سعد الدين العثماني بأن الخطب والتوجيهات الملكية تعتبر دعما سياسيا للحكومة وان “العديد من التوجيهات الملكية جاء بها البرنامج الحكومي”.

وقال العثماني، بأن جميع القوانين والقرارات التي تتخذ بالمجلس الحكومي تعرف صراعا ورفضا من الوزراء دفاعا عن قطاعاتهم الوزارية وليس لأسباب حزبية، لكنه يتدخل لإيجاد صيغ توافق لحسن سير الحكومة التي “ستستمر الى نهايتها وستتحطم أمال المنتظرين” على حد قول العثماني.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.