ناصر بوريطة : قرار مجلس الأمن خيب أمال الجزائر والبوليساريو

كشف ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون بأن القرار الصادر عن مجلس الامن مساء أمس الاربعاء 31 أكتوبر 2018، خيب أمال البوليساريو والجزائر عبر التنصيص الصريح على وقف الاستفزازات المتتالية لجبهة البوليساريو شرق الجدار الامني  العازل، وكذا حضور الجزائر الى المائدة المستديرة المنتظرة بين الأطراف المعنية نهابية السنة الجارية بالعاصمة جنيف.

وأضاف بوريطة خلال ندوة صحفية بمقر وزارة الخارجية زوال اليوم الخميس 1 نونبر 2018، بأن القرار رقم 2440 لمجلس الامن تضمن عناصر جديدة ومهمة، تتعلق بمحورين أساسيين، أولهما المحور السياسي فيما الثاني يتعلق بالإستفزازات الغير مقبولة لجبهة البوليساريو سواء في الكركرات وكذا بشرق الجدار العازل.

وأوضح بوريطة بأنه تمت إضافة ثلاثة فقرات جديدة الى القرار تتعلق بتأطير المائدة المستديرة المنتظرة بجنيف يوم 5و6 دجنبر المقبل، وكذا تحديد مسؤولية كل الأطراف، مؤكدا بأن المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة وجه الدعوة لجميع الاطراف بما فيها الجزائر.

كما أن القرار يشجع جميع المشاركين على الحضور للمائدة المستديرة بدون شروط  وبحسن نية والعمل بشكل فعال مع “هورست كوهلر”، بالإضافة إلى خلو القرار من مصطلح تقرير المصير، مؤكدا بأن العناصر المضافة إلى القرار في صالح المغرب ومقترح الحكم الذاتي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.